أخبارأخبار العالم العربي

بعد قتل ٣٤٦ ألف.. روسيا تسحب قواتها جزئيا من سوريا

واشنطن – أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزير الدفاع الروسي ورئيس أركان الجيش ببدء سحب القوات الروسية إلى قواعدها الدائمة في روسيا، خلال زيارة غير معلنة إلى سوريا الأثنين.

وأستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، بوتين فور وصوله إلى قاعدة حميميم الجوية في محافظة اللاذقية، ثم عقد الرئيسان محادثات بشأن الوضع الراهن في سوريا.

وذكرت “البي بي سي” أنه من المقرر إجراء محادثات مماثلة في مصر وتركيا.

وقال بوتين خلال اللقاء “إذا رفع الإرهابيون رؤوسهم مرة أخرى فإن روسيا ستشن غارات عليهم لم يروا مثلها من قبل، لن ننسى أبدا الضحايا والخسائر التي تكبدناها في القتال ضد الإرهاب هنا في سوريا، وأيضا في روسيا”.

وأضاف بوتين للأسد “إن روسيا تريد العمل مع إيران، الحليف الرئيسي الآخر للرئيس السوري وتركيا التي تدعم بعض فصائل المعارضة للتوصل إلى السلام في سوريا”.

وذكرت وكالة “انترفاكس” الروسية ما قاله بوتين للجنود الروس “تعودون ظافرين إلى بيوتكم وذويكم وأهاليكم ونسائكم وأطفالكم وأصدقائكم الوطن في انتظاركم يا أصدقائى”.

وأعلن بوتين الأسبوع الماضي “الاستئصال الكامل للمتشددين من تنظيم الدولة الإسلامية على طول وادي نهر الفرات في شرق سوريا”.

وشكر الأسد بوتين على مشاركة روسيا الفعالة فى محاربة الارهاب في سوريا قائلا “إن ما قام به الجيش الروسي لن ينساه الشعب السوري”. بحسب وسائل الإعلام السورية.

وبدأت روسيا حملة جوية في سوريا في سبتمبر/أيلول 2015 ضد المعارضة شرقي المدينة مستهدفه الإرهابيين وداعمة لاستقرار حكومة الأسد بعد سلسلة من الهزائم التي لحقت، ونفت روسيا أن تكون غاراتها قد سببت قتل أي مدنيين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان “المعارض” “أن الغارات الروسية قتلت حوالي 6آلاف و328 مدني من بينهم ألف و537 طفل، وأن عدد القتلى في الحرب السورية منذ بدايتا في 2011 بلغ 346 ألف و612 شخص.

المصدر: وكالات

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين