أخبارأخبار أميركا

دراسة: أمريكا قد تتحمل إجراءات التباعد الاجتماعي حتى 2022

كشفت دراسة نشرت في دورية “ساينس” العلمية، أن الولايات المتحدة قد تحتاج إلى تحمل إجراءات التباعد الاجتماعي، التي تبنتها خلال تفشي فيروس كورونا حتى عام 2022، في حين تدرس البلاد إعادة فتح اقتصادها.

ووفقًا لوكالة رويترز جاءت هذه الدراسة بعد أن أودى الوباء أمس بحياة أكثر من 2200 شخص في الولايات المتحدة، وهو مستوى قياسي، ليصل إجمالي عدد الوفيات بسبب المرض في أميركا وحدها أكثر من 28300 حالة حتى مساء أمس الثلاثاء.

وفي إطار ذلك قال الباحثون بكلية الصحة العامة بجامعة هارفارد إن “التباعد المتقطع قد يكون مطلوبًا حتى عام 2022، ما لم تزد طاقة الرعاية الصحية بدرجة كبيرة، أو في حال توفر مصل أو علاج”.
ومن جهه آخرى أقرت نتائج الدراسة بأن إطالة أمد التباعد ستكون لها على الأرجح تداعيات سلبية اقتصاديًا واجتماعيًا وتعليميًا.

واستشهد الباحثون بكوريا الجنوبية وسنغافورة في أن التباعد الفعال يمكن أن يخفض الضغوط على الأنظمة الصحية، كما يًمكّن من رصد المخالطين ويُسهّل إجراءات الحجر الصحي.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد قالت في وقت سابق إن العدوى بالتأكيد لم تبلغ ذروتها بعد، رغم أن الوباء أصاب نحو مليوني شخص على مستوى العالم، وأودى بحياة أكثر من 124 ألفا منذ ظهور الفيروس لأول مرة في ديسمبر الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين