أخبارأخبار أميركا

بسبب الموسيقى.. مقتل مراهق أسود في إطلاق نار بولاية أوريغون

قُتل مراهق أسود على يد رجل أبيض في وقع في موقف للسيارات بوسط مدينة بولاية ، خلال احتفالات عيد الشكر الأسبوع الماضي.

وكان الضحية ، البالغ من العمر 19 عامًا، يعزف موسيقى صاخبة في ساحة انتظار السيارات بفندق ستراتفورد الذي كان الاثنان يقيمان فيه، وفقًا لبيان الشرطة.

وأغضب هذا الأمر ، البالغ من العمر 47 عامًا، فنزل ودخل في مشادة كلامية عنيفة مع إليسون، وذلك في حوالي الساعة 4:20 صباحًا.

وقال رئيس شرطة آشلاند، لشبكة CNN إن الموقف تطور بين الطرفين إلى نزاع لفظي، فقام كيجان بسحب مسدس من معطفه وأطلق رصاصة واحدة أصابت إليسون في صدره مباشرة، ليلقى مصرعه في مكان الحادث، ولم يكن باستطاعة الأطباء إنقاذه.

وأضاف أن الجاني كيغان كان يحمل سلاحًا بشكل غير قانوني، وتم القبض عليه في مكان الحادث، حيث كان لا يزال متواجدًا واعتقله الضباط على الفور، وتم اقتياده إلى سجن مقاطعة جاكسون.

وأوضح أن كيغان كان يقيم في الفندق لأنه كان واحدًا من الذين الذين نزحوا بسبب حريق غابات ألميدا درايف في سبتمبر الماضي، الذي أسفر عن مقتل شخصين ودمار مئات المنازل.

وقال إن ابن كيغان، البالغ من العمر 3 سنوات، كان في غرفتهما بالفندق وقت إطلاق النار، وتم تسليمه إلى أجداده عندما ألقي القبض على والده.

تمييز عرقي

وأدى مقتل إليسون إلى ردود فعل غاضبة وحداد جماعي بين مجتمع السود في المدينة، وانتقد نشطاء محليون بيان الشرطة الذي قال إن إليسون قُتل بسبب موسيقاه العالية، مشيرين إلى أنهم يعتقدون أن وفاته كانت مرتبطة بالتمييز العرقي، موجهين دعوات ضد العنصرية.

ورد قائد الشرطة أومارا على هذه الانتقادات في بيان قال فيه: ” بعض وسائل الإعلام المحلية أفادت بأنني قلت إن القتل كان” بسبب “شيء ما”، الشيء الوحيد الذي تسبب في هذا القتل هو السلوك الخاطئ للمشتبه به الذي يقع عليه اللوم بنسبة 100%، وليس التمييز العرقي”.

وتابع: “نعم، كان هناك جدال حول الموسيقى، لكن هذا لم يحدث بسبب الموسيقى الصاخبة، لقد حدث لأن المشتبه به اختار إحضار مسدس معه، واختار استخدامه ضد الضحية بدلًا من حل الموقف بطريقة سلمية، مما أدى إلى مقتل الشاب المسكين”.

وأضاف أن كيغان لم يقتل الضحية فقط، بل عرض موظفي الفندق للخطر بشكل متهور، من خلال تفريغ البندقية بالقرب منه.

وأكد أومارا أن ما حدث للضحية أيدان إليسون كان من الممكن تجنبه بسهولة، مشيرًا إلى أن الحادث كان بلا معنى على الإطلاق، ولم يكن هناك أي داعي لحدوثه، وفقًا لشبكة  (CNN).

وأكد أن الناس أصبحوا عنيفين مع بعضهم البعض لأسباب غبية، مشيرًا إلى أن أمر كهذا لم يكن من المفترض أن يحدث أبدًا، فلا بد أن يكون الناس قادرين على تسوية خلافاتهم بشكل سلمي، وأود أن أشجع الناس على السماح لنا بمعالجة مثل هذه الخلافات وعدم الدخول مع الآخرين في جدال لا داع له”.

تم تقديم كيجان للمحاكمة في 24 نوفمبر الماضي، ووجهت إليه تهم تشمل القتل العمد من الدرجة الثانية، والقتل غير العمد من الدرجة الأولى، والحيازة غير القانونية لسلاح ناري، وتعريض شخص آخر للخطر بشكل متهور.

من جانبه دفع كيغان ببراءته من جميع التهم الأربع الموجهة إليه، ولا يزال محتجزًا حاليًا في سجن مقاطعة جاكسون دون كفالة، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في 21 فبراير المقبل.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين