أخبار

بريطانيا ترجح وقوف روسيا وراء الاعتداء على جاسوسها السابق

رجحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن تكون مسئولة عن الاعتداء على الجاسوس السابق سيرغي سكريبل وابنته.

وقالت ماي في كلمتها أمام نواب البرلمان البريطاني إن غاز الأعصاب الذي استخدم في تسميم سكريبل من نوعية الغازات التي تصنعها روسيا، وهو  جزء من مجموعة تعرف باسم “نوفيشوك”.

وأوضحت ماي أن ستنتظر الرد الروسي وتبحثه قبل اتخاذ أي قرار، قائلة إنه في حالة عدم حصول بلادها على رد “ذي مصداقية” فإنها ستخلص إلى أن ما جرى للجاسوس يمثل استخدامًا غير قانوني للقوة من قبل روسيا ضد .

وكانت وزارة الخارجية البريطانية قد قامت باستدعاء السفير الروسي في لندن، لسؤاله عما إذا كان الاعتداء عل الجاسوس “عمل مباشر” من قبل الدولة الروسية، أم ناتج عن “فقدان السيطرة” على مخزون غاز الأعصاب.

وطالب وزير الخارجية البريطاني روسيا بأن تقدم “معلومات كاملة” عن برنامج “نوفيشوك” لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية قبل نهاية يوم الثلاثاء.

وعُثر على ضابط المخابرات الروسي المتقاعد سيرغي سكربيل، 66 عاما، وابنته، 33 عاما، مغشيًا عليهما على مقعد وسط مدينة سالزبري. وما زال الاثنان في حالة حرجة، ولكنها مستقرة. وتواصل الشرطة البريطانية جهودها لكشف ملابسات الحادث.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين