أخبارأخبار أميركا

بجانب الثلوج وانقطاع الكهرباء.. حريق ضخم يشرد العشرات في تكساس

تنهال الكوراث على تكساس من كل حدٍ وصوب؛ ففي وقتٍ لا تزال تكافح فيه ضد العواصف الثلجية غير العادية التي ضربتها، والمصحوبة ببرد قارس وأدت إلى انقطاع الكهرباء وإلغاء الرحلات الجوية، أصاب حريق هائل مجمعًا سكنيًا بالقرب من بابكوك على الجانب الشمالي من سان أنطونيو.

وبحسب التفاصيل التي ذكرها موقع قناة KSAT التابعة لشبكة ABC، فإن رجال الإطفاء اضطروا إلى نقل المياه بالشاحنات، أمس الخميس، لمواجهة الحريق، بسبب تجمد صنابير المياه.

وأوضح جيري بياليك، رئيس قسم الإطفاء التطوعي في بيكسار بولفيردي، أن الحريق اندلع بين أرضيات مبنى سكني قبالة “TPC Parkway” خارج المدينة، حيث تضررت 32 وحدة سكنية، ونزح 87 شخصًا، فيما تسعى طواقم الإغاثة لمساعدتهم في العثور على مأوى والحصول على الإمدادات الضرورية اللازمة.

وأضاف بياليك: “مشكلتنا هي أننا نتقدم قليلا ثم تنفد المياه”، مشيرا إلى أن شاحنات المياه تم إرسالها من جميع أنحاء المنطقة للمساعدة، حيث تحمل الشاحنات ما بين 2000 و3000 جالون من المياه، لكنها تنفد في غضون بضع دقائق.

وأظهرت مقاطع فيديو من مكان الحريق، رجال الإطفاء وهم يستخدمون عربات لرش المياه على النيران من أعلى، فيما انهارت أجزاء من المبنى، مما بدا أنه سقف وأجزاء أخرى، مما دفع السلطات إلى الطُلب من سكان المباني المجاورة المغادرة كإجراء احترازي.

شكلت ظروف الطريق الجليدية تحديًا آخر أمام رجال الإطفاء، فبحسب جو أرينجتون، من فريق الإطفاء: “عندما ترى طرقًا سريعة مغلقة أو طرقًا مغلقة، فهي ليست مغلقة أمام الجمهور فحسب، بل إنها مغلقة أيضًا أمامنا”، مضيفًا: “واجهنا الليلة الماضية بعض التحديات في صعود التلال في أقصى الجانب الشمالي، وكان أسرع شيء يمكننا القيام به هو الوقوف في أسفل التل والمضي سيرًا على الأقدام”.

إخلاء المستشفيات
في تطور آخر، أخليت بعض المستشفيات في تكساس من المرضى، في ظل استمرار انقطاع الكهرباء والمياه جراء العاصفة الثلجية التي تجتاح جنوب البلاد، وأدت إلى مقتل 21 شخصًا على الأقل حتى الآن.

وبحسب ما ذكرته Texas Tribune، فقد عمل مركز ساوث أوستن الطبي في سانت ديفيد، ومركز ديل الطبي للأطفال، وكلاهما يقع في أوستن تكساس، على نقل المرضى إلى مستشفيات أخرى.

يأتي ذلك فيما تتعرض جميع المرافق في الولاية لضغوط متزايدة مع اقتراب وصول عاصفة أخرى إليها واستمرار انقطاع الكهرباء والمياه عن معظم المناطق، ولم يعد هناك أي مستشفى قادر على استقبال المرضى المنقولين إليه.

وفي ظل هذا الطقس البارد التاريخي الذي تشهده تكساس لأول مرة في تاريخها، تُرِكَ الملايين دون تدفئة لليوم الرابع، وطلبت السلطات من السكان الاستعداد لعدم عودة إمدادات الطاقة حتى مطلع الأسبوع.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين