أخبارأخبار أميركا

بايدن يطلب من الاستخبارات معرفة أصل كورونا خلال 90 يومًا

أعلن الرئيس جو بايدن، أنه طلب من أجهزة الاستخبارات مضاعفة جهودها لجمع وتحليل المعلومات المتعلقة بأصل فيروس كورونا المستجد، وذلك من أجل الوصول إلى نتيجة نهائية حول أصل الفيروس خلال 90 يومًا، وفقًا لما نشره موقع “USA Today“.

وقال بايدن في بيان صادر عنه: “لقد طلبت الآن من مجتمع الاستخبارات مضاعفة جهودهم لجمع المعلومات ونحليلها، والتي من شأنها أن تقربنا من الوصول إلى نتيجة نهائية حول أصل كورونا، وتقديم تقرير في غضون 90 يومًا”.

وتابع البيان: “مجتمع الاستخبارات يميل نحو سيناريوهين فيما يتعلق بمنشأ الفيروس؛ إذا كان ناجما عن اتصال بشري مع حيوان مصاب، أو حادث في أحد المختبرات، لكنه لم يتوصل إلى نتيجة نهائية بشأن هذا الأمر”.

وأضاف البيان: “بعد فترة وجيزة من تولي الرئاسة، في شهر مارس، كلفت مستشار الأمن القومي الخاص بي بإعداد تقرير عن أحدث تحليلات مجتمع الاستخبارات حول أصول الفيروس”.

ولفت البيان إلى أنه “طلب توجيه أسئلة محددة إلى الصين، كما أنه طلب من مجتمع الاستخبارات إبقاء الكونجرس على اطلاع كامل بعمله”، مضيفًا: “ستواصل الولايات المتحدة العمل مع شركائها في جميع أنحاء العالم للضغط على الصين للمشاركة في تحقيق دولي كامل وشفاف وقائم على الأدلة، لتوفير الوصول إلى جميع البيانات والأدلة حول أصول الفيروس”.

لم يُسمح لفريق منظمة الصحة العالمية الذي قضى أسبوعين في الصين في وقت مبكر من هذا العام إلا بالوصول المحدود إلى المختبرات التي تدرس فيروسات مماثلة وإلى بيانات حول الحالات المبكرة.

قال مسؤولو البيت الأبيض إنهم يضغطون من أجل تحقيق دولي بقيادة منظمة الصحة العالمية، وقال آندي سلافيت، كبير مستشاري البيت الأبيض بشأن الاستجابة الوطنية لكورونا للصحفيين، أمس الثلاثاء: “موقفنا هو أننا بحاجة إلى الوصول إلى حقيقة الأمر، ونحتاج إلى عملية شفافة تمامًا من الصين”، وتابع: “نحن بحاجة إلى منظمة الصحة العالمية للمساعدة في هذا الأمر، لا نشعر أن لدينا ذلك الآن”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين