أخبارأخبار أميركا

بايدن: يمكننا إنقاذ عدد لا يحصى من الأرواح في هذه الحالة!

أعلن الرئيس المنتخب، ، إلى الأمريكيين أنه يمكن إنقاذ “عدد لا يحصى من الأرواح” في ظل تفشي جائحة فيروس المستجد، في حال وقف الجميع مع بعضهم البعض.

واعتبر بايدن في تغريدة له عبر تويتر أن الأمريكيين مطالبين بارتداء الكمامة، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وتجنب التجمعات الكبيرة في الأماكن المغلقة، لأن هذا سيمكننا من “إنقاذ عدد لا يحصى من الأرواح، لا سيّما إذا وقفنا معا”.

وكان بايدن قد تلقى، أمس الإثنين، الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، قائلًا: “وضع الفيروس سيسوء قبل أن يعود للتحسن”.

السوق السوداء
في سياق آخر؛ فقد أطلق خبراء الصحة في البلاد تحذيرات من وصول اللقاحات المضادة للفيروس إلى السوق السوداء، بهدف بيعها بأسعار باهظة، في وقت يسعى فيه البعض للاستفادة من الطلب المتزايد على اللقاحات.

من جهته؛ فقد هدد حاكم ، ، بفرض غرامات تصل قيمتها إلى مليون دولار، وسحب وإلغاء تراخيص الأطباء والممرضات وغيرهم ممن لا يتبعون إرشادات توزيع اللقاحات االوطنية، والتي تضع في أولوياتها عمال الرعاية الصحية والمسنين، وذلك بحسب ما نشرته “NBC News“.

وبحسب تقارير، فإن بعض رجال الأعمال في نيويورك يقومون بالسفر إلى ليحصلوا على مخصصة في الأساس للمقيمين في دور الرعاية، أما في كولورادو، فقد تعالت الانتقادات بعد أن تم تلقيح العاملين في المدارس بالمناطق الأكثر ثراء والمدارس الخاصة أولًا.

تسريع خطة التلقيح
من جهتها؛ تطلب الحكومة من الولايات تسريع خطة التطعيمات للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا وغيرهم من المعرضين للخطر بدلاً من كبح اللقاحات للجرعة الثانية منها، ومن المتوقع أن تقدم إدارة مبادئ توجيهية جديدة اليوم الثلاثاء تهدف إلى تسريع طرح اللقاح.

وكان المسؤولون الفيدراليون يحجمون عن توفير جرعات لقاح جديدة لأشخاص جدد لضمان حصول كل من حصل على الجرعة الأولى، فيما قال وزير الصحة والخدمات الإنسانية، ، إن “الوقت قد حان للانتقال إلى المرحلة التالية من برنامج اللقاح وتوسيع مجموعة المؤهلين للحصول على الجرعة الأولى”، بحسب ما نشره موقع “USA Today“.

وهذا يعني أيضًا زيادة عدد الأماكن التي يمكن فيها تطعيم الأشخاص عن طريق إضافة مراكز صحية مجتمعية ومخازن أدوية إضافية، وقد أعلن مسؤولو مقاطعة أورانج أمس الاثنين أن منتجع ديزني لاند في أنهايم سيتحول قريبًا إلى موقع تطعيم جماعي ضد كورونا لسكان جنوب كاليفورنيا.

وبالنسبة لأحدث الأرقام الخاصة بالوباء؛ فقد أصيب أكثر من 22.6 مليون حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و376 ألف حالة وفاة، وفقًا لبيانات جامعة جونز هوبكنز، فيما بلغت الإجماليات العالمية أكثر من 90 مليون حالة إصابة و1.9 مليون حالة وفاة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين