أخبارأخبار أميركا

بايدن يكشف حقيقة اعتقاله في جنوب إفريقيا

كشف نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن، الذي يسعى لخوص الانتخابات الرئاسية المقبلة، عدم تعرضه للاعتقال خلال زيارته لجنوب إفريقيا خلال سبعينيات القرن الماضي.

وأوضح بايدن في تصريح لـ”سي أن أن” أمس الجمعة قائلًا: “عندما قلت أنني اعتقلت، كنت أعني أنني لم أكن قادرًا على الحركة. لم أتعرض للاعتقال. تعرضت للإيقاف. لم أكن قادرًا على الحركة في المكان الذي أردت الذهاب إليه”.

وأشار بايدن من قبل خلال حملته الانتخابية إلى اعتقاله في جنوب إفريقيا خلال محاولته مقابلة الزعيم الجنوب الإفريقي نيلسون مانديلا إبان فترة الفصل العنصري.

واعتبر بعض المراقبين، أن رواية بايدن عن اعتقاله كان يسعى من خلالها إلى استمالة الناخبين من أصول أفريقية قبيل الانتخابات التمهيدية الحاسمة له في ولاية ساوث كارولاينا، وللنأي بنفسه عن تصريحات عنصرية اتهم بها من قبل.

كما نفى سفير الولايات المتحدة السابق لدى الأمم المتحدة، الذي كان برفقة بايدن في تلك الرحلة، اعتقال نائب الرئيس الأميركي بايدن.  فيما لم تجد صحيفة نيويورك تايمز أيضا أي أثر لهذه الرواية في سجلات الحسابات الإخبارية.

ويواجه جو بايدن صعوبات في سباق الحزب الديمقراطي الحالي بسبب تراجعه خلال الأسابيع الماضية بعد أن كان يُنظر إليه منذ فترة طويلة على أنه المرشح الأوفر حظا لمواجهة الرئيس الأميركي ترامب في انتخابات الرئاسة 2020.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين