أخبارأخبار أميركا

بايدن يقوم بزيارة مفاجئة لمطعم مكسيكي.. ما السبب؟

قام الرئيس جو بايدن، أمس الأربعاء، بزيارة قصيرة إلى مطعم مكسيكي في واشنطن، حيث طلب شطائر “تاكوس” و”كيزادياس”.. وهي الزيارة الأولى من نوعها منذ تسلمه السلطة في يناير الماضي.

ووفق شبكة “NBC” تأتي هذه الزيارة في إطار ترويج الرئيس لخطته الداعمة للاقتصاد التي تتضمن “صندوق إنعاش المطاعم”. ويرمي هذا الصندوق الذي ضخت فيه واشنطن مبلغ 28 مليار دولار، إلى دعم أحد القطاعات الأكثر تضررًا جراء جائحة كوفيد-19.

بايدن وقف أثناء الزيارة مع عمال المطعم المكسيكي لفترة قصيرة، ورغم أن الزيارة ذات طابع عملي إلا أنه لم يخرج صفر اليدين، حيث طلب شطائر “تاكوس” و”كيزادياس” وفق ما أفاد به جوش فيليبس، أحد مالكي المكان.

وقال فليبس” إن بايدن طلب أربع شطائر “تاكوس” وشطيرتي “كيزادياس”. كما مازح بايدن فريقه لحظة مغادرته المكان قائلًا: “هذه التاكوس خاصتي”.

وفي سياق متصل أعربت نائبة بايدن كامالا هاريس عن دعمها لخطة الإنعاش الاقتصادي من خلال محطة لها داخل مكتبة، أثناء زيارة إلى مدينة بروفيدانس بولاية رود أيلاند، بحسب موقع “challenge

وتزامنت هذه الزيارة مع تصريح سابق للرئيس وصف فيه ما يشهده الحزب الجمهوري من خلافات فيما يتعلق بمصير النائبة الجمهورية، ليز تشيني، التي كانت قد صوتت لصالح اتّهام ترامب بـ”التحريض على التمرد” بـ “ثورة صغيرة”

ووفق موقع”ustoday” قال بايدن: “يبدو أن الحزب الجمهوري يحاول تحديد قيمه. إنهم في وسط نوع من الثورة الصغيرة”.

كما أضاف: “أنا ديمقراطي منذ وقت طويل. مررنا في فترات من المعارك الداخلية والاختلافات، غير أنني لا أتذكر شيئا شبيها بما يحصل داخل الحزب الجمهوري”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين