أخبارأخبار أميركا

بايدن يعلن عن هدف جديد لخفض انبعاثات الاحتباس الحراري

أكد الرئيس جو بايدن أن ادارته ستعمل على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والميثان وغيرهما من الغازات المسببة لاحترار كوكب الأرض بنسبة تتراوح بين 50 و52% بحلول عام 2030، مقارنة بمستويات عام 2005..

ويعد هذا التحدي الهدف المناخي الأكثر طموحًا في إدارة البيت الأبيض على حد قول بايدن، واصفا إياه بـ”الجديد والجريء”. كما أوضح أن تنفيذ هذه الخطة سيكون مع حلول عام 2030.

وغرد بايدن عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” قائلاً: “لا يوجد وقت نضيعه عندما يتعلق الأمر بالتهديد الوجودي لتغير المناخ. لهذا السبب وضعت هدفًا جديدًا وجريئًا لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الولايات المتحدة إلى النصف على الأقل بحلول عام 2030”

ويتطلب تحقيق هذا الهدف أن يتم إنتاج ما يقارب نصف الكهرباء في الولايات المتحدة من الطاقة المتجددة، وسيتعين أيضا تغيير وسائل النقل بمختلف أنواعها بوجه كبير، لتصبح أكثر اعتمادًا على السيارات والشاحنات الكهربائية، وفق ما أشارت إليه صحيفة “nytimes

وعلى مدى 4 سنوات من حكم الرئيس السابق دونالد ترامب، لم تفعل إدارة البيت الأبيض أي شيء تقريبًا لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بل تراجعت عن القيود المفروضة على الانبعاثات من السيارات والشاحنات وعمليات استخراج النفط والغاز ومحطات الطاقة.

في الأثناء، حاولت بعض الولايات والمدن والشركات الحد من الانبعاثات بمفردها، لكن التقدم كان بطيئًا جدًا. وفي الأسبوع الماضي دعت أكثر من 300 شركة إدارة بايدن إلى خفض انبعاثات الكربون إلى النصف على الأقل بحلول عام 2030.

يذكر أن إعلان الرئيس جو بايدن عن خطته جاء عقب عقده للقمة الافتراضية بشأن تغيرات المناخ، والتي شارك بها زعماء من عشرات الدول.

وبحسب موقع البيت الأبيض “whitehouse“، تعد هذه القمة هي الأولى من نوعها، بعد عودة الولايات المتحدة إلى اتفاقية باريس الإطارية للمناخ، والخاصة بخفض انبعاثات الكربون العالمية، والتي كان دونالد ترامب قد انسحب منها.

وناقشت القمة الملفات الخاصة بتغير المناخ، وفي مقدمتها خفض الانبعاثات ومواجهة الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي، وسبل تنفيذ الدول لتعهداتها بهذا الشأن، خاصة البلدان الصناعية الكبرى المتهمة بالتسبب في الجانب الأكبر من الأزمة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين