أخبارأخبار أميركا

بايدن يحذّر سكان هذه الولايات من إعصار “إيدا” ويذكرهم بإعصار “كاترينا”

حثَّ الرئيس جو بايدن، اليوم السبت، السكان في لويزيانا والولايات المجاورة لها، على الاستعداد، مع اقتراب إعصار إيدا من ساحل الخليج، حيث من المتوقع أن يجلب رياحًا قوية خلال الليل، ويصل إلى اليابسة رسميًا غدًا الأحد.

أعطى بايدن التحذير خلال إحاطة إعلامية مع مدير الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ (FEMA)، دين كريسويل، مشيرًا إلى أن إعصار إيدا، سيتحول إلى عاصفة شديدة الخطورة.

وكان المركز الوطني للأعاصير قد توقع في وقت سابق أنه سيصل إلى الفئة الرابعة على الأقل قبل أن يصل إلى اليابسة، وفقًا لما ذكره موقع “The Hill“.

ومضى الرئيس مشيرًا إلى أن الإعصار الهائل يتجه مباشرة إلى لويزيانا، حيث تصادف نهاية هذا الأسبوع الذكرى السنوية الـ 16 لإعصار كاترينا، وهو إعصار من الفئة الثالثة، حيث دمر المدن على طول ساحل الخليج، مما أسفر عن مقتل أكثر من 1800 شخص.

قال بايدن إن الذكرى السنوية هي “تذكير صارخ بأنه يتعين علينا بذل كل ما في وسعنا لإعداد الناس في المنطقة والتأكد من استعدادنا لمواجهة الإعصار”، مضيفًا: “قبل كل شيء، أنا أحث الناس في المنطقة على الانتباه والاستعداد، واحرص على توفير الإمدادات لمنزلهم، وأحثّهم على اتباع إرشادات السلطات المحلية”.

وأوضح بايدن: “إذا كان عليك الانتقال إلى مأوى، فتأكد من ارتداء كمامة، وحاول الحفاظ على بعض المسافة، لأننا ما زلنا نواجه متغير دلتا شديد العدوى أيضًا”.

يُذكر أن بايدن وافق، أمس الجمعة، على إعلان طارئ لولاية لويزيانا، يسمح لـ FEMA بمساعدة قادة الولاية والزعماء المحليين في تنسيق جهود الإغاثة استجابةً للإعصار المنتظر، حيث قال بايدن، اليوم السبت، إنه تحدث أيضًا مع حكام لويزيانا وألاباما وميسيسيبي، لتنسيق كل ما يحتاجون إليه قبل وصول الإعصار.

نشرت إدارة بايدن 500 من أفراد الاستجابة للطوارئ التابعين لإدارة الطوارئ الفيدرالية في تكساس ولويزيانا، إضافة إلى 2000 عامل طوارئ تم توجيههم بالفعل إلى هناك للمساعدة في الاستجابة لطفرات كورونا.

وقال بايدن إن إدارته قامت أيضًا “بتخزين الطعام والماء والمولدات والإمدادات الأخرى في المنطقة”، مضيفًا أن “فرق دعم استعادة الطاقة والاتصالات المتنقلة في طريقها إلى هناك أيضًا”.

يأتي ذلك فيما قال رئيس موظفي البيت الأبيض، رون كلاين، على تويتر، اليوم السبت: “سيكون هذا إعصارًا رئيسيًا، FEMA لديها أصول استجابة رئيسية، نحث الجميع في طريق العاصفة على اتباع تعليمات المسؤولين المحليين بشأن الإخلاء والاستعداد”.

أمر مسؤولو لويزيانا في الأجزاء الجنوبية والجنوبية الشرقية من الولاية بالفعل بتنفيذ عمليات إجلاء طوعية أو إلزامية في مناطق طويلة ستكون ضمن مسار إعصار إيدا، كما حثَّت عمدة نيو أورلينز، لاتويا كانتريل، أمس الجمعة، على الإخلاء الطوعي للسكان، مشيرًا إلى أن المدينة لم يكن لديها الوقت لإصدار أمر إخلاء إلزامي، وقالت في مؤتمر صحفي “الإعصار إيدا يمثل تهديدًا كبيرًا لأهالي مدينة نيو أورلينز”.

بالقرب من نيو أورلينز، أصدر عمدة جان لافيت، تيم كيرنر، ورئيس أبرشية جيفرسون، سينثيا لي شنج، إخلاءًا إلزاميًا لأربع بلدات، وطلبوا من السكان المغادرة وأخذ المركبات والقوارب والمخيمات معهم، حسبما أفادت WDSU News التابعة لـ NBC.

من جهته؛ فقد غرد حاكم لويزيانا، جون بيل إدواردز، اليوم السبت، أن إيدا “سيحدث آثارًا خطيرة في جميع أنحاء الولاية”، مضيفًا أن “سكان لويزيانا أمامهم حتى حلول الليل للاستعداد”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين