أخبارأخبار أميركا

بايدن يزور كنيسة غداة مناقشة حول حرمانه من “المناولة”

توجّه الرئيس جو بايدن، وزوجته السيدة الأولى جيل بايدن، إلى كنيسة سانت جوزيف في ويلمنجتنون، كما قاما بزيارة مقبرة الكنيسة، حيث دفِنت نيليا، الزوجة الأولى للرئيس، وابنه بو وابنته نعومي.

وبحسب شبكة “CNN“، تزامنت هذه الزيارة مع عمل الأساقفة الكاثوليك على إعداد نص حول تعريف “المناولة”، وهي رتبة محورية في الكنيسة الكاثوليكية.

ويتضمن النص حرمان السياسيين المؤيدين للحق في الإجهاض، أمثال بايدن، من تناول القربان المقدس. وردّا على سؤال حول النص وتبعاته، قال بايدن “إنه أمر خاص ولا أعتقد أنه سيحدث”.

وفي وقت سابق من الخميس الماضي صوّت مؤتمر الأساقفة الكاثوليك، بأغلبية 168 صوتًا ضد 55 معارضين على اقتراح صياغة نص حول “معنى المناولة في حياة الكنيسة”، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز

ونفى ممثلو مؤتمر الأساقفة الكاثوليك أن تكون هذه الخطوة موجهة ضد السياسيين الذين يبتعدون عن العقيدة الكاثوليكية.

ويعتبر الأفخارستيا، أو تناول القربان، رتبة أساسية في الكنيسة الكاثوليكية، حيث يتناول المؤمنون القربان، أو الخبز الذي يرمز إلى جسد السيّد المسيح.

يذكر أن مناقشات نص “معنى المناولة في حياة الكنيسة”، كانت محتدمة، بحسب ما أشارت صحيفة”دايلي مايلي“. إذ حضّ الفاتيكان في مايو (أيار) السلطات الكنسية على توخي الحذر حيال التدابير المحتملة المتعلقة بـ”وَضع المسؤولين الكاثوليك المؤيدين لتشريع الإجهاض أو القتل الرحيم أو أي مخالفات أخلاقيّة أخرى”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين