أخبارأخبار أميركا

بايدن يدعو نظيريه الروسي والصيني للمشاركة في قمة المناخ

دعا الرئيس جو بايدن نظيره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الصيني شي جين بينج، لحضور أول محادثات مناخية كبيرة لإدارته.

 ووفق بيان أصدره “البيت الأبيض” فقد قال بايدن إنه لم يتحدث مع الزعيمين بعد “لكنهما يعلمان أنهما مدعوان”، مشيرًا إلى أنهما ضمن 40 من زعماء العالم وجهت إليهم الدعوة إلى القمة التي ستعقد في 22 و23 أبريل القادم.

ويسعى بايدن من خلال محادثات المناخ العالمية لإحياء منتدى عقدته الولايات المتحدة للاقتصادات الرئيسية في العالم بشأن المناخ، والذي استخدمه كلا من الرئيسين السابقين، جورج دبليو بوش، وباراك أوباما.

وقال بيان البيت الأبيض إن “قمة القادة حول المناخ” سوف “تؤكد على الضرورة الملحة – والمزايا الاقتصادية – للعمل المناخي الأقوى”.

ووفقًا للبيت الأبيض ستعلن الولايات المتحدة عن هدفها للانبعاثات لعام 2030 كمساهمتها الجديدة المحددة وطنيا بموجب اتفاقية باريس بحلول موعد القمة.

كما تأمل “أمريكا من خلال هذه المحادثات أن تساعد في تشكيل وتسريع وتعميق الجهود العالمية لخفض الوقود الأحفوري المدمر للمناخ وكذلك التلوث” بحسب ما أشار إليه وكالة” reutres“.

وفي هذا الصدد يتوقع أن تعلن أمريكا من خلال محادثات المناخ عن هدفها الأكثر صرامة لإصلاح الاقتصاد لخفض الانبعاثات من الفحم والغاز الطبيعي والنفط بشكل حاد.

وكان الرئيس بايدن قد أعلن أن خلال حملته الانتخابية أن محاربة التغير المناخي وتقليص انبعاثات الغازات الدفيئة ستكون على رأس أولويات إدارته بحسب ما أشارت إليه شبكة”cnn

يذكر أن قائمة الدول الأربعين المدعوة ستشمل كندا والمكسيك، إلى جانب حلفاء في أوروبا وآسيا، وكذلك إسرائيل والسعودية والإمارات ونيجيريا وجنوب أفريقيا، علمًا بأن القمة ستعقد افتراضيا بسبب قيود كورونا، وسيتم بثها عبر الإنترنت للعامة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين