أخبارأخبار أميركا

بايدن للعالم: أمريكا ستعود بقوة.. وبومبيو يعلّق: لدينا رئيس واحد الآن!

أكد الرئيس المنتخب، جو بايدن، أن الولايات المتحدة ستعود بقوة خلال فترة حكمه إلى صدارة المشهد العالمي، حيث غرّد عبر تويتر، اليوم الأربعاء: “عندما أتحدث إلى القادة الأجانب أقول لهم إن أمريكا ستعود.. سنعود إلى اللعبة”.

وأشارت حملة بايدن، إلى أن الرئيس المنتخب تلقى اتصالات هاتفية من معظم قادة العالم، وعلى رأسها فرنسا وألمانيا وأيرلندا والمملكة المتحدة، لتهنئته بالفوز في انتخابات الرئاسة، وقد تحدث معهم بشأن العمل معًا لمواجهة جائحة فيروس كورونا وتغير المناخ، بحسب ما أشار إليه موقع “NPR“.

وكان بايدن قد أشار خلال حديثه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى أنه يأمل في “إحياء دينامية العلاقات الثنائية بين أمريكا والدول الاخرى، ولا سيما مع حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي”.

وانتقد بايدن بشكل روتيني نهج ترامب للسياسة الخارجية، حيث يرى بايدن أن الرئيس الجمهوري قد أضر بالولايات المتحدة من خلال التصرف من جانب واحد، حيث أصرّ ترامب على أن “أمريكا أولاً” لا تعني أمريكا وحدها.

في غضون ذلك، فقد التزم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعماء الصين والبرازيل والمكسيك الصمت بشأن فوز بايدن في الانتخابات.

رئيس واحد فقط
من جهة أخرى؛ فقد أعلن وزير الخارجية مايك بومبيو، أن الرئيس دونالد ترامب لا يزال يعدّ حاليا الرئيس الشرعي الوحيد للولايات المتحدة، وعملية فرز الأصوات لم تكتمل بعد.

ورفض بومبيو، خلال حوار مع قناة “فوكس نيوز“، أمس الثلاثاء، ما وُجه إليه من انتقادات بعد أن تعهد مؤخرًا بضمان الانتقال السلس إلى إدارة ترامب الثانية، قائلا: “لا يزال هناك الكثير جدًا من العمل الذي يتعين أداؤه، ونذكر الجميع بأن كافة الأصوات لم تفرز بعد”، وأبدى بومبيو قناعته بأن إدارة الرئيس ترامب ستنقل كافة الأدوات اللازمة للفائز في الانتخابات لضمان أمن الأمريكيين.

وتابع بومبيو: “من المهم أن يعرف، ليس الشعب الأمريكي وحده، بل والعالم بأسره، لاسيما خصومنا، أننا سننجز ذلك بطريقة تتماشى بالكامل مع التقاليد الأمريكية، وتضمن أمننا في وطننا”.

وبخصوص الاتصالات التي هنأ فيها عدد من زعماء العالم، الرئيس المنتخب جو بايدن، قال بومبيو إنه “إذا جرت هذه الاتصالات لمجرد التحية فإنه أمر جميل، لكن لدينا في الوقت الحالي رئيس واحد، ووزير خارجية واحد، وفريق وطني واحد”.

ووجه بومبيو انتقادات إلى المسؤولين البارزين السابقين الذين قال عنهم أنهم “رفضوا النزول من المنصة بعد ترك مناصبهم”، مثل: جون كيري وسوزان رايس، حيث حمّلهم المسؤولية عن التصرف بطريقة لا تتوافق مع مكانة أمريكا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين