أخبارأخبار أميركا

بايدن: غير الملقحين تسببوا لنا في مأساة كان يمكننا تجنبها

حذر الرئيس جو بايدن من أن الوضع الوبائي بشأن الموجة الثالثة من كورونا سيزداد سوءًا فى الولايات المتحدة، وسيأخذ وقتًا قبل أن يتحسن، واصفًا إياه بأنه مأساة كان بالإمكان منعها، وفقًا لما نشره موقع “البيت الأبيض“.

وأشار بايدن إلى أن متحور “دلتا”  يختلف كثيرًا عما سبقه، حيث أنه قابل للانتقال بشكل كبير، ويسبب موجة جديدة من الإصابات.

وأرجع بايدن الإصابات الجديدة إلى عدم تلقي أصحابها التطعيم، وقال إن البلاد تشهد جائحة بسبب الذين لم يتلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، مشيرًا إلى أن الذين تم تطعيمهم نادرًا ما يتعرضون للإصابة أو يدخلون المستشفيات.

وقال: “أريد أن أكون واضحًا تمامًا بشأن ما يحدث في البلاد اليوم: لدينا جائحة تسمى “جائحة غير الملقحين”. كما أكد أن حوالي 90 مليون أمريكي كان يمكنهم تلقي اللقاحات المضادة للفيروس، إلا أنهم لم يتلقوا الجرعة الأولى حتى الآن.

وإلى جانب ذلك، انتقد الرئيس الولايات التي حظرت ارتداء الأقنعة في المدارس، داعيًا حكام هذه الولايات إلى المساعدة في تجنب انتشار المرض.

وشدد على كفاية الجرعات المضادة لفيروس كورونا لجميع الأمريكيين، مؤكدًا أنه يرغب في محاصرة هذا الفيروس “على مستوى العالم” وليس فقط داخل الولايات المتحدة.

بايدن كشف أيضًا، أن “مستوى التطعيم ارتفع خلال الأسبوع الماضي بنسبة 55%” وقال إن “متوسط معدل التطعيم اليومي هو الأعلى خلال شهر.. وهذه علامة مشجعة”.

وأشار إلى أن حزمة التحفيز المالي المقدرة بحوالي 100 دولار قد ساهمت في تشجيع الناس على تلقي التطعيمات يوميًا.

وتابع أن “الدول ذات معدلات التطعيم المنخفضة لديها 10 إلى 20 ضعف حالات الإصابة بفيروس كورونا”، منوها إلى أن “الفيروس ينتشر بسرعة فائقة بين الذين لم يتلقوا التطعيم”.

 وفي سياق متصل، بيّن بايدن أن تلقي اللقاحات سيساعد على إعادة فتح الاقتصاد ومواصلة الأعمال التجارية.

وتأتي تصريحات الرئيس في وقت لا يزال فيه عدد حالات الإصابة بالفيروس في الولايات المتحدة في ارتفاع منذ حوالي شهر.

وتحتل الولايات المتحدة المركز الأول عالميًا من ناحية الإصابات والوفيات بكورونا، حيث سجلت إجمالي إصابات بلغ 36.049.015 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات 630.497، وفق جامعة جونز هوبكنز.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين