أخبارأخبار أميركا

بايدن لا ينوي ملاحقة ترامب قضائيًا.. وأوباما ينصح الأخير بهذه النصيحة!

قال مساعدو الرئيس المنتخب جو بايدن إنه لا يعتزم فتح تحقيقات فيما يخص أعمال وشركات الرئيس الحالي دونالد ترامب، وسيسعى بدلًا من ذلك إلى المضي قدمًا لتوحيد البلاد.

وبحسب شبكة “NBC“، فقد أوضح أحد مستشاري بايدن، أن الرئيس المنتخب سيركز أكثر “على حل المشكلات الراهنة والمضي قدمًا لتوحيد البلاد، من دون اللجوء إلى إجراءات قضائية قد تطول”، وهو ما من شأنه أن يغضب الكثير من الديمقراطيين الذين ينوون ملاحقة ترامب.

وقال مساعد آخر للشبكة، إن أولويات بايدن تشمل التعامل مع الجائحة، وإعادة إحياء الاقتصاد، ومحاربة العنصرية ومجابهة التغيرات المناخية.

وتأتي هذه التصريحات في وقتٍ تتنامى فيه المخاوف من أن ترامب قد يوقع سلسلة من الإجراءات المتعلقة بالحصانة لفائدة مساعديه وشركائه في الأعمال، خاصة خلال أيامه الأخيرة في الحكم، وهو ما قد يجعلهم محميين من أي محاكمة فيدرالية.

وقد أفادت تقارير في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن المدعي العام لنيويورك يواصل التحقيق في السجلات الضريبية لعائلات كبار المسؤولين الماليين في منظمة ترامب، كجزء من تحقيق أوسع يشمل كافة أعمال ترامب والضرائب التي كان يجب عليه دفعها خلال الأعوام الماضية.

نصيحة من أوباما
من جهته؛ فقد شدد الرئيس السابق باراك أوباما على أن الوقت قد حان حتى يعترف ترامب بنتائج الانتخابات الأخيرة، قائلًا إن نصيحته لترامب هي “التفكير فيما وراء الأنا خاصته”.

وخلال حديثه لبرنامج”60 دقيقة” على شبكة “CBS”، قال أوباما إن “الرؤساء يشغلون مؤقتًا هذا المنصب، وخلال هذا الوقت من وظيفتهم عليهم أن يضعوا البلد في المرتبة الأولى، وأن يفكروا فيما يتجاوز الأنا والمصالح الخاصة”.

وتابع أوباما: “نصيحتي للرئيس ترامب هي.. إذا كنت تريد في هذه المرحلة المتأخرة من اللعبة أن يتم تذكرك كشخص وضع البلد في المقام الأول، فقد حان الوقت لفعل ذلك”.

وشدد ترامب على أن “الوقت قد حان بالنسبة له للاعتراف بنتائج الانتخابات”، ودعاه قائلًا: “عندما تنظر إلى الأرقام بموضوعية، فإن بايدن سيفوز بسهولة، لا يوجد سيناريو تنقلب فيه الولايات في الاتجاه الآخر، ليكون كافيًا لقلب الانتخابات”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين