أخبارأخبار أميركا

بايدن: مهنة الشرطي اليوم أصعب من أي وقت مضى

أشاد الرئيس جو بايدن، أمس السبت، بجهود الشرطة ودورها الهام في المجتمع، خلال كلمة ألقاها خارج مبنى الكابيتول لتكريم الضباط الذين لقوا حتفهم أثناء أداء واجبهم في عامي 2019 و2020.

وقال بايدن إنها كانت فترة صعبة تاريخيًا للشرطة، وذلك لأن الجمهور الأوسع لم يفهم الصعوبات، وأن البلاد ستواجه صعوبة في العثور على أشخاص ليكونوا ضباطًا نتيجة لذلك، وفقًا لـ “The Hill“.

وتابع بايدن في الحفل السنوي الأربعين لذكرى ضباط السلام الوطنيين: “لقد أتيت إلى هذا النصب التذكاري لمدة 40 عامًا، وتحدثت إلى عدد كبير جدًا من عناصر الشرطة أمام نصب الشرطة التذكارية في جميع أنحاء البلاد، ودائمًا ما يدهشني كيف أن الجمهور لا يفهم تمامًا ما نتوقعه من قانوننا”.

قال بايدن إن “كونك ضابط شرطة اليوم هو أصعب بكثير مما كان عليه في أي وقت مضى”، وأضاف: “نتوقع منكم أن تكونوا على استعداد للوقوف في الطريق وتلقي رصاصة من أجلنا، ونتوقع منك أن تكون قادرًا على تعقب الأشرار، ونتوقع منك أن تكون الطبيب النفسي الذي يتحدث مع الزوجين اللذين يواجهان مواجهة عنيفة معًا للتراجع”.

وتابع الرئيس، الذي أمر برفع الأعلام على نصف السارية تقديرًا للحدث: “نتوقع منك أن تكون كل شيء، نحن نتوقع كل شيء منك، وهذا يفوق قدرة أي شخص على تلبية التوقعات الكبيرة”.

كما علّق بايدن على إطلاق النار على 3 ضباط كانوا يعملون في وظائف أمنية في حانة في هيوستن عندما تعرضوا لإطلاق النار، فيما وصفته الشرطة هناك بأنه هجوم على الشرطة التي دافعت عن مبنى الكابيتول عندما طغت حشود على شرطة الكابيتول، وغزت المبنى في 6 يناير.

ولم يذكر بايدن الخلافات التي استهلكت المناقشات حول الشرطة، خاصة منذ مقتل جورج فلويد على يد الشرطة في مينيابوليس، مما أدى إلى إدانة ضابط بجريمة قتل في تلك المدينة هذا العام.

يُذكر أن البيت الأبيض دعم جهود الكونجرس لإقرار تشريع لإصلاح الشرطة، على الرغم من أن تلك المحادثات انتهت في وقت سابق من هذا العام بسبب خلافات بين المفاوضين الجمهوريين والديمقراطيين.

ذكر بايدن العديد من السياسات التي دعمها للسيطرة على الأسلحة خلال المناسبة، بما في ذلك قانون “العلم الأحمر” الذي من شأنه أن يسمح للسلطات أو لأفراد الأسرة بأخذ الأسلحة من الأشخاص الذين قد يمثلون خطرًا على أنفسهم أو على الآخرين.

كما أشار إلى أنه دعا الكونجرس إلى إعادة تفويض قانون العنف ضد المرأة، وقال بايدن إن 40% من جميع المكالمات التي أدت إلى وفاة ضابط كانت مرتبطة بالعنف المنزلي، وأشار بايدن أيضًا إلى أن كوفيد-19 تسبب في وفيات للشرطة أثناء أداء واجبها أكثر من جميع الأسباب الأخرى مجتمعة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين