أخبارأخبار أميركا

بايدن يزور مصنع فايزر في ميشيجان ويؤكد أن اللقاحات آمنة

زار الرئيس جو بايدن مصنعًا تابعًا لشركة فايزر، يقوم بإنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، حيث وجّه بايدن خلال الزيارة رسالة طمأنة للمواطنين الأمريكيين بأن اللقاحات آمنة وأنها مفتاح التغلب على الوباء.

وقال بايدن وهو يقف أمام معدات في ميشيجان، بعد ظهر أمس الجمعة، إن “اللقاحات آمنة، أرجوكم، من أجل أنفسكم وعائلاتكم ومجتمعكم وهذا البلد، خذوا اللقاح عندما يحين دوركم ويكون متاحًا”، وتابع: “بهذه الطريقة سنتغلب على الجائحة”، بحسب ما نشره موقع “Voice of America“.

وأضاف بايدن أن الشركات التي تقوم بتصنيع اللقاحات “كثيرة التدقيق، وتستغرق وقتًا طويلًا للتحقق من إجراءات السلامة أكثر مما تفعل لصنع اللقاح، انهم دقيقون للغاية”، لافتَا إلى أن برنامج إيصال اللقاحات لجميع الناس معقد، تماما مثل التحدي المتمثل في تصنيعها.

وقال بايدن، خلال جولته في منطقة تسمى “مزرعة التجميد” حيث يتم تخزين جرعات اللقاح في ظروف شديدة البرودة: “إذا كانت هناك رسالة يجب إيصالها إلى الجميع، فهي: اللقاحات آمنة”، مؤكدًا أنه “لم يكن هناك أبدًا على الإطلاق تحد لوجيستي هائل، مثل هذا الذي نحاول القيام به، لكننا بالرغم من ذلك نقوم بإنجاز العمل”.

أقر الرئيس بأن الطقس الشتوي في معظم أنحاء البلاد يعمل حاليًا على إبطاء توزيع اللقاح، لكنه قال إن إدارته تسير على الطريق الصحيح للوصول إلى هدفها المتمثل في إدارة 100 جرعة في أول 100 يوم لها، خاصةً مع وصول متوسط الاشخاص الذين يتم تلقيحهم يوميًا إلى 1.7 مليون.

وقال مسؤولو البيت الأبيض في وقت سابق من أمس الجمعة، إن العواصف الشتوية في الغرب الأوسط والجنوب أخرت تسليم 6 ملايين جرعة لقاح، وهو الأمر الذي يؤثر على كل ، وتمثل الجرعات المتأخرة من لقاحي فايزر وموديرنا شحنات تكفي لثلاثة أيام.

وذكر بايدن أن 600 مليون جرعة لقاح تكفي للجميع ستكون جاهزة نهاية يوليو المقبل، مضيفًا: “أعتقد أننا سنقترب من معاودة الحياة الطبيعية نهاية هذا العام، لكن لا يمكنني الجزم بهذا الالتزام”.

مضاعفة الإنتاج
في سياق متصل؛ فقد قال المدير التنفيذي لفايزر، ألبرت بورلا، في أعقاب زيارة بايدن، إن شركته تتوقع مضاعفة العدد الأسبوعي من جرعات لقاحها الموجه للولايات المتحدة خلال الأسابيع المقبلة، بحسب “USA Today“.

وأوضح بورلا أن فايزر تنتج في الوقت الحالي 5 ملايين جرعة أسبوعيًا في المتوسط، وتتوقع الشركة إنتاج أكثر من ضعف هذا العدد خلال الأسابيع المقبلة، خاصةً بعد تطبيق بعض الإجراءات التي أتاحت خفض الوقت الذي تستغرقه فايزر لصنع اللقاح من 110 أيام إلى 60 يومًا.

وقال بورلا إن بايدن تحدى الشركة أن تحقق هدف توريد ملايين الجرعات قبل نهاية يوليو، لكن الشركة ستبحث عن وسائل لتحسين إنتاجها وزيادته.

تخزين اللقاحات
من جهتها؛ فقد قدمت فايزر وشريكتها بيونتيك، أمس الجمعة، بيانات جديدة إلى إدارة الأغذية والعقاقير حول درجة الحرارة اللازمة لتخزين لقاحهما المضاد لكورونا، حيث تشير البيانات المقدمة إلى إمكانية تخزين اللقاح في درجات الحرارة المعتادة بأجهزة التبريد والتجميد في الصيدليات.

وفي حالة إقرار البيانات المقدمة، فسيؤدي ذلك إلى خفض أعباء النقل والتخزين بشكل كبير، ففي الوقت الحالي يتعين تخزين اللقاح عند 70 درجة مئوية تحت الصفر، وهو ما يمثل تحديًا كبيرًا عند نقل اللقاح.

وقال أوجور شاهين، الرئيس التنفيذي لشركة بيونتيك إن “البيانات المقدمة قد تسهل تداول لقاحنا في الصيدليات وتتيح لمراكز التطعيم مرونة أكبر”.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين