أخبارصوت أمريكا

بايدن: جرائم الكراهية تتصاعد في أمريكا وعلينا مواجهتها

جدد السيناتور ، النائب السابق للرئيس الأمريكي والمرشح لانتخابات الرئاسة 2020، تحذيره من أن “الكراهية في تصاعد مرة أخرى بالولايات المتحدة”، داعيًا إلى بذل جهود لمكافحتها.

وقال بايدن إن “الكراهية في تصاعد مرة أخرى، ونحن في لحظة حاسمة مرة أخرى في تاريخ ”، مضيفًا “الكراهية متسترة فقط، ولم تمضِ بعيدًا، إذا أعطيتها الأكسجين فستبرز من تحت الصخور”.

جاء تصريح بايدن خلال كلمة ألقاها في برمنجهام في ، للاحتفال بالذكرى الـ56 للتفجير الدموي بالكنيسة المعمدانية في الشارع الـ16 بالمدينة.

في 15 سبتمبر عام 1963، انفجرت قنبلة في الكنيسة أعلاه، وقتلت فتيات أمريكيات من أصل إفريقي، خلال قداس هناك، الأمر الذي أثار غضبًا عارمًا بالولايات المتحدة، وأدين ثلاثة من الأعضاء السابقين بجماعة كو كلوكس كلان، بجريمة القتل هذه.

وسبق أن اتهم جو بايدن، الرئيس الأمريكي بتأجيج سعير تفوق العرق الأبيض، بعد حوادث إطلاق النار، في الولايات المتحدة.

وقال بايدن إن ترامب تبنى علنًا وبدون وازع، الإستراتيجية السياسيّة المتمثّلة بـ الكراهية والعنصريّة والتقسيم، حسب تعبيره. وندد بايدن بخطابات ترامب، ووصفها بالعدائية، وقال إنه أجج بلغة واضحة أو مشفرة، سعير تفوق العرق الأبيض.

وارتفعت في الآونة الأخيرة أصوات كثيرة في الولايات المتحدة تطالب السلطات بالتعاطي بجدية مع التهديد الذي بات يمثله “”، في حين اتهم ديمقراطيون، الرئيس الجمهوري ترامب، بتغذية هذا العنف بتصريحاته المنفلتة.

خطاب ترامب

وسبق أن نقلت وكالة أسوشيتد برس عن خبراء أنه يوجد ارتباط بين تصريحات السياسيين في أمريكا، وتصاعد ، في إشارة إلى خطابات الرئيس دونالد ترامب المعادية للمهاجرين.

وقال برايان ليفين، مدير مركز دراسة الكراهية والتطرف بجامعة سان بيرناردينو بولاية ، إنّ هناك ارتباطاً وثيقاً بين الخطاب السياسي، وتزايد أعمال العنف وهو أمر لا يمكن تجاهله. وأشار إلى أن الناس قد يرتكبون أفعال كراهية، كردة فعل على خطابات السياسيين المعادية.

من ناحية أخرى خلصت دراسة أجراها فريق من إلى أنّ المقاطعات التي استضافت حملة ترامب لعام 2016 شهدت زيادة بنسبة 226% في جرائم الكراهية المُبلغ عنها مقارنة بالمقاطعات المماثلة التي لم تستضيف مثل تلك الحملات.

وقالت فاليري مارتينيز ايبرس، أستاذة العلوم السياسية في شمال تكساس: “أنا مقتنعة أن الخطاب السياسي للنخب يؤثر على سلوك المؤيدين، وبرأيي إنّ الخطاب السياسي الذي يحدث اليوم يؤثر على تصرفات الرأي العام الأمريكي”.

واستدلت إيبرس بخطاب ترامب الذي دافع فيه عن تعليقه حول قضايا مثل الهجرة، ونفى إشعال الانقسامات التي ولدت العنف.

وأشار تقرير صادر عن مركز دراسة الكراهية والتطرف في ولاية كاليفورنيا، إلى أن 21 مدينة أمريكية من بين 30 أهم مدينة رئيسية، شهدت زيادة في عدد تلك الجرائم بلغت نسبتها 9% في عام 2018، مقارنة بالعام 2017.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: