أخبارأخبار أميركا

بايدن لا يستبعد حربًا حقيقية مع قوى عظمى بسبب الهجمات الإلكترونية

حذر الرئيس جو بايدن من أن هجوما إلكترونيا كبيرًا على الولايات المتحدة يمكن أن يؤدي إلى “حرب حقيقية” مع قوة عظمى، في إشارة إلى ما تعتبرها أمريكا تهديدات متنامية من جانب روسيا والصين.

ووفق وكالة “رويترز“، قال بايدن: “أعتقد أنه إذا نشبت حرب حقيقية مع قوى كبرى فسيكون ذلك على الأرجح نتيجة لاختراق إلكتروني له عواقب وخيمة”.

وفي سياق متصل، اتّهم بايدن روسيا بالسعي لعرقلة سير الانتخابات التشريعية المقرّرة العام المقبل من خلال نشرها “معلومات مضلّلة” في البلاد.

وقال بايدن: “انظروا إلى ما تفعله روسيا منذ الآن بشأن انتخابات 2022 والمعلومات المضلّلة”، في إشارة إلى معلومات بهذا الشأن حصل عليها خلال الإحاطة اليومية التي يتلقّاها. وأضاف “هذا انتهاك صريح لسيادتنا”

جدير بالذكر أن الرئيس بايدن قال في وقت سابق إنه غير متأكد مما إذا كانت موسكو مسؤولة عن هجوم إلكتروني كبير استهدف الولايات المتحدة، مشيرًا إلى أنه أمر أجهزة الاستخبارات بإجراء تحقيق حول من يقف وراء الهجوم الذي استهدف مئات الشركات الأمريكية، وفقا لصحيفة “نيويورك بوست

يذكر أن الأمن الإلكتروني تصدر جدول أعمال إدارة بايدن بعد سلسلة من الهجمات البارزة التي ألحقت ضررًا كبيرًا بعدة كيانات امريكية، منها شركة (سولارويندز) لإدارة الشبكات، وشركة (كولونيال بايبلاين) لخطوط أنابيب الوقود، وشركة (جيه.بي.إس) لمعالجة اللحوم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين