أخبارأخبار أميركا

شعبية بايدن حاليًا أفضل من أوباما وهيلاري كلينتون

كشفت استطلاعات جديدة للرأي أن أداء المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة المقبلة، جو بايدن، في هذه المرحلة الراهنة من السباق الرئاسي، أفضل من أداء هيلاري كلينتون في دورة 2016 بأكملها، وأفضل من أداء الرئيس السابق باراك أوباما في عام 2008.

وبحسب الاستطلاع التي أجراها موقع “RealClearPolitics“، فإن نسبة المقترعين لبايدن في هذه المرحلة هي 51.5%، بينما كان الرئيس السابق باراك أوباما، يحظى بنسبة تقل عن 50% في مجموع الاقتراع الذي أدى إلى إعادة انتخابه في 2008.

اللافت للنظر أنه قبل أقل من 20 يومًا من الانتخابات الرئاسية، لم يتجاوز أي مرشح، سواء جمهوري أو ديمقراطي، نسبة 50% كما يفعل بايدن حاليا.

ووفقا لموقع FiveThirtyEight، فإن ميزة التصويت لبايدن الآن كبيرة بشكل واضح، في حين أن احتمالية الفوز لا تتعلق بالانتخابات بقدر ما تتعلق بدقة الاقتراع، وهو ما يجعل الفرصة الوحيدة حاليا لكي يفوز ترامب بولاية ثانية هي عبر خسارة بايدن بالتصويت الشعبي، كما حصل مع هيلاري كلينتون عام 2016.

المؤشرات الأولية للاقتراع الحالي في الولايات المتأرجحة تشير إلى أن بايدن سيحصل على نصيب الأسد من هذه الأصوات الانتخابية العامة، حيث يستقطب 48.7% من العينة العشوائية في الولايات المتأرجحة مقارنة بـ 44.2% فقط لكلينتون في عام 2016.

Embed from Getty Images

أوباما يدعم نائبه
في سياق آخر؛ تم الإعلان عن مشاركة الرئيس السابق باراك أوباما لأول مرة في حدث انتخابي ميداني لدعم نائبه السابق، حيث أعلن فريق حملة بايدن أن أوباما سيتوجه في 21 أكتوبر إلى فيلادلفيا لخوض حملة لصالح بايدن وهاريس، دون ذكر المزيد من التفاصيل حول الحدث.

يُذكر أن فيلادلفيا هى إحدى الولايات المهمة في الانتخابات الرئاسية، حيث فاز فيها ترامب عام 2016 بفارق ضئيل، ويساهم أوباما في جمع التبرعات عبر الانترنت لصالح حملة بايدن منذ يونيو الماضي، لكن هذه تعدّ المشاركة الميدانية الأولى له.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين