أخبارأخبار أميركا

بالفيديو.. ترامب رفض مصافحة بيلوسي فمزقت خطابه

في خطوة غير مألوفة تؤكد حدة الخلاف بين الطرفين، قامت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، بتمزيق نسخة خطاب حالة الاتحاد، عقب إلقائه من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

جاء ذلك كرد فعل من بيلوسي التي ترأست ملف مساءلة ترامب في مجلس النواب، ردًا على تجاهل ترامب مصافحتها عقب تسليمه إياها نسختها من الخطاب قبل إلقائه، والذي لم يتضح ما إذا كان موقفًا متعمدًا من جانب ترامب أم أنه تم بشكل غير مقصود.

فبعد قيام ترامب بتسليم نسخة من خطابه لبيلوسي، مدت يدها لمصافحته، إلا أن ترامب رفض مصافحتها واستدار للبدء بالكلمة، مما أثار دهشتها واستنكارها.

وتجنبت بيلوسي عبارات معتادة خلال تقديمها لترامب، مثل “من دواعي سروري” أو “من دواعي الفخر البالغ” التي يستخدمها رئيس المجلس عادةً لتقديم رئيس البلاد أمام الكونجرس، مكتفية بالقول: “أعضاء الكونجرس.. إليكم رئيس الولايات المتحدة”.

وألقى الرئيس الأميركي خطاب حالة الاتحاد، الذي استمر لأكثر من ساعة، تطرق فيه لمواضيع الأمن القومي ومكافحة الإرهاب.

وبعد أن انتهى الرئيس ترامب من إلقاء كلمته، وخلال تصفيق الحضور، وقفت بيلوسي ومزقت نسخة الخطاب التي سلمها ترامب لها.

واتهمها البيت الأبيض عبر حسابه على تويتر أنها مزقت قائمة لحظات إنسانية مؤثرة وردت في الخطاب، معددًا نماذج من تلك اللحظات التي يعنيها.

ووصفت بيلوسي في وقت لاحق، تمزيقها نسخة خطاب حالة الاتحاد، بأنه كان “تصرفا مهذبًا بالنظر إلى خيارات أخرى”.

يشار إلى أن خطاب حالة الاتحاد هو خطاب سنوي يلقيه رئيس الولايات المتحدة أمام جلسة مشتركة للكونجرس الأمريكي (مجلسي النواب والشيوخ) في مبنى الكابيتول، ليستعرض فيه إنجازات إدارته.

وكانت هذه المرة الأولى التي يلتقي فيها ترامب مع بيلوسي منذ خروجها من اجتماع معه في البيت الأبيض، قبل أربعة أشهر، وبعد ان أحالت لمجلس الشيوخ الاتهامات الموجهة إليه بإساءة استخدام سلطاته للضغط على أوكرانيا للتحقيق بشأن المرشح الديمقراطي جو بايدن، منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل.

وعرض ترامب في خطاب حالة الاتحاد السنوي ما اعتبرها إنجازات كبيرة حققتها إدارته. ويأتي ذلك قبل ساعات، من إجراء تصويت نهائي بمجلس الشيوخ، في ختام محاكمة ترامب برلمانيًا بتهمتي إساءة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونجرس.

بماذ علقت بيلوسي؟

علقت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، في صورة نشرتها عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تظهر الرئيس الأمريكي يتجاهل مصافحتها قبل خطاب الاتحاد.

وكتبت بيلوسي أن “الديمقراطيين لن يتوقفوا عن مد يد الصداقة من أجل إتمام المهمة للشعب الأمريكي”، وأضافت: “سنعمل لإيجاد أرضية مشتركة حيث نستطيع، لكننا سنلتزم بموقفنا إذا تعذر ذلك”.

وأضافت إن “الأكاذيب التي قدمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، صفحة بعد صفحة في خطابه، يجب أن تكون بمثابة دعوة للتحرك لجميع من يتوقعون الحصول على الحقيقة من الرئيس والسياسات الجديرة من الإدارة الأمريكية تجاه الشعب الأمريكي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين