أخبارأخبار أميركا

“إليزابيث وارن” تنسحب من السباق الديمقراطي نحو الرئاسة

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلاً عن مصدر مطلع أن السناتور الأمريكية إليزابيث وارن أنهت حملتها الانتخابية اليوم الخميس بعد أن كانت تسعى للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وبرزت الليبرالية وارن كمنافس قوي على ترشيح الحزب بالتركيز على مكافحة الفساد وتقديم مجموعة من المقترحات السياسية اللافتة.

وبحسب ما نقلته صحيفة واشنطن بوست، فإن “وارن”، البالغة من العمر 70 عامًا وهى سيناتورة عن ولاية ماساتشوستس، كانت قد وعدت بإجراء تغييرات هيكلية كبيرة، ومحاربة الفساد بقوة حال تولت رئاسة البلاد.

وأضافت الصحيفة أن “وارن” أعلنت عزمها الانسحاب من السباق في وقت مبكر اليوم الخميس، وقالت إنها ستبلغ مساعديها وأعضاء حملتها بالقرار.

يُذكر أن “وارن” قد دخلت سباق الحزب الديمقراطي في فبراير2019، بعد شهور من الترقب، وسرعان ما أسست حملة انتخابية كبيرة، لكنها تجنبت خلال تلك المدة جمع أية تبرعات كبيرة.

وحظيت بدعم حملة التغيير التقدمي بالتزامن مع إطلاق حملتها الانتخابية، وحملة التغيير التقدمي هي منظمة تستطيع ضخ ملايين الدولارات خلف ترشحها والعمل ضد منافسيها الديمقراطيين.

لكن “وارن” كانت تؤمن ـ بحسب ما قالته ـ أن هزيمة الرئيس ترامب في الانتخابات غالبًا ما ستحتاج إلى حركة شعبية حقيقية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين