أخبارأخبار أميركا

انسحاب أمريكا من معاهدة “الأجواء المفتوحة” يدخل حيز التنفيذ رسميًا

انسحبت الولايات المتحدة رسميًا من معاهدة الأجواء المفتوحة، بعد مرور 6 أشهر على إعلان الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب عن خروج بلاده من الاتفاقية.

وقال وزير الخارجية، مايك بومبيو، في تغريدة عبر حسابه في تويتر “اليوم، بعد إشعار مسبق تم تقديمه، أصبح انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأجواء المفتوحة نافذا. أمريكا الأن أصبحت أكثر أمانا بسببها. فيما لا تمتثل لها روسيا”.

وفي سياق متصل، أشار مجلس الأمن القومي  على حسابه في “تويتر” إلى مرور ستة أشهر تحديدا منذ تقديم واشنطن إبلاغا بشأن خروجها من الاتفاقية، مضيفا: “لم نعد طرفا في المعاهدة التي انتهكتها روسيا على مدى سنوات”.

أسباب الانسحاب

وبحسب موقع “الحرة“، قرر ترامب في مايو الماضي، إنسحاب الولايات المتحدة من هذه المعاهدة، والتي تسمح بالمراقبة الجوية فوق أراضي الدول المشاركة فيها.

وأرجع في حينها أسباب الانسحاب إلى تكرار الانتهاكات الروسية لبنود هذه المعاهدة، والتي يمكن أن تشكل نوعا من “التهديد العسكري للولايات المتحدة وحلفائها”.

اتفاقية الأجواء المفتوحة

وجدير بالذكر أن توقيع اتفاقية الأجواء المفتوحة يعود إلى عام 1992 لتعزيز الثقة في أوروبا بعد انتهاء الحرب الباردة. وقد أبرمت بين روسيا والولايات المتحدة و32 دولة أخرى، معظمها منضوية في حلف الأطلسي، لجيش بلد عضو.

وتستطيع الدول الأعضاء، بموجب هذه الاتفاقية التي أصبحت نافذة في العام 2002، جمع المعلومات حول القوات المسلحة والأنشطة العسكرية عبر تحليقات جوية فوق أراضي الدول الأعضاء وفق شروط وضوابط محددة.

تسعى الاتفاقية إلى بناء الثقة وتقوية العلاقات بين الدول الموقعة من خلال المشاركة في الطلعات الجوية، وفق “جمعيةمراقبة الأسلحة الأمريكية“.

وإضافة إلى ذلك أصبحت اتفاقية السماء المفتوحة ثالث اتفاقية دولية في مجال الرقابة على الأسلحة انسحبت منها إدارة ترامب التي سبق أن تركت عام 2018 الاتفاق النووي مع إيران ثم خرجت العام الماضي من معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى المبرمة مع موسكو عام 1987، كما أصبحت اتفاقية “ستارت الجديدة” التي تنقضي فترة سريانها في فبراير القادم على وشكل الانهيار أيضا، رغم مبادرة موسكو لتمديدها عاما إضافيا.

يذكر أن هذا الانسحاب يعد واحدًا من عدة اتفاقيات دولية انسحبت منها واشنطن في عهد الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب انسحاب يأتي فيما تعهد الرئيس المنتخب جو بايدن إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاقية في أول يوم له في البيت الأبيض.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين