أخبارأخبار أميركا

انتقادات لترامب بعد سخريته من ناشطة بيئية أخجلت قادة العالم

أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موجة انتقادات ضده من جديدة بعد قيامه بالسخرية من ناشطة بيئية قامت بتوجيه انتقادات حادة لقادة العالم في قمة المناخ المنعقدة حالياً في نيويورك، ضمن فعاليات الدورة 74 للأمم المتحدة.

وغرد ترامب ساخرًا من الناشطة البيئية السويدية “غريتا تونبرغ، التي ألقت خطابًا مؤثرًا أمس الاثنين أمام قادة العالم الأمم المتحدة، وكتب في تغريدة أنها “تبدو شابة سعيدة جدًا”، مما أثار موجة استهجان واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الرئيس الأمريكي المعروف باستخفافه بقضايا المناخ والذي أعلن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ، تغريدته فوق لقطة من خطاب غريتا تونبرغ أمام الأمم المتحدة.

وفاجأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحضور عندما شارك لبضع دقائق في قمة المناخ في نيويورك مع أنّه لم يكن قد أعلن عن هذه المشاركة مسبقاً. ولم يلق ترامب كلمة، بل اكتفى بالجلوس لدقائق في القاعة العامة، حيث استمع ثم صفق لكلمة رئيس الحكومة الهندية نارندرا مودي.

غضب ضد ترامب

وأثارت تغريدة ترامب استهجاناً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي وحصدت 16 ألف رد في خلال 3 ساعات، معظمها كانت تهاجم الرئيس الأمريكي.

وكتب أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي: “دونالد ترامب يهاجم شابة بريئة، هذا أمر مقزز تماماً”، لكن آخرين اتهموا الشابة السويدية بأنها تعرضت “لغسل دماغ”.

وتواجد ترامب وتونبرغ لفترة وجيزة في نفس القاعة عند وصولهما إلى القمة وأظهر شريط فيديو تونبرغ تنظر بغضب إلى الرئيس الأمريكي حين مر برفقة مساعديه.

ناشطة جريئة

وأثارت الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ (16 عاما)، أمس الاثنين زوبعة بخطابها الذي وجهته بشكل مباشر لزعماء العالم المجتمعين في القمة الدولية للتغير المناخي في نيويورك ضمن فعاليات الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقالت تونبرغ في بداية كلمتها “رسالتي لكم اليوم هي أننا سنراقبكم!”. وتابعت “كل هذا خطأ، لم يكن يجب علي ألا أكون هنا، بل في مدرستي على الجانب الآخر من المحيط. ومع ذلك قدمتم لنا نحن الشباب من أجل الأمل. كيف تجرؤون!”

وأضافت والدموع في عينيها “لقد قضيتم على طفولتي بأحاديثكم الفارغة. ومع ذلك لا زلت أنا المحظوظة. الناس يعانون.. الناس يموتون، نظامنا البيئي ينهار، ونواجه مخاطر الانقراض الجماعي، وأنتم تتحدثون عن المال وعن قصص الخيال بشأن النمو الاقتصادي الأبدي. ما هذه الجرأة؟”

وقاطع الحضور تونبرغ بالتصفيق بينما تابعت قائلة: “منذ أكثر من ثلاثين عاما والحقيقة واضحة تمامًا، كيف تجرؤون على النظر بعيدا؟ وتأتون هنا للقول إنكم تفعلون ما يكفي بينما السياسات والحلول التي نحتاجها لازالت لا ترقى للمستوى المطلوب”.

وأضافت “تقولون إنكم تسمعوننا وتتفهمون الحاجة الملحة. ولكن لا يهم كم حزينة وغاضبة أنا لا أريد تصديق ذلك. لأنه بالفعل إذا كنتم تدركون حقيقة الوضع ولا تحركون ساكنا، فإن هذا يدل على أنكم شياطين، إلا أنني لا أريد أن أصدّق ذلك”.

واختتمت الناشطة السويدية كلمتها بالقول “إنكم تتسببون بخيبة أمل لنا، إلا أن الشباب باتوا يدركون خيانتكم للبيئة”.

وفي أغسطس/ آب 2018، نظمت الناشطة السويدية اعتصامات أمام برلمان بلادها؛ للمطالبة بالتحرك ضد التغير المناخي.

وأصبحت “تونبرغ” رمزًا للاحتجاجات الطلابية ضد التغير المناخي في أوروبا من خلال احتجاجات “الجمعة من أجل المستقبل”.

ووصلت الناشطة إلى نيويورك بعد أن أبحرت من أوروبا عبر المحيط الأطلسي على متن مركب شراعي خالٍ من الكربون، بهدف المشاركة في قمة الأمم المتحدة للمناخ.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين