أخبارصوت أمريكا

انتحار القس جونسون النائب الجمهوري بعد اتهامه بالاعتداء على فتاة مراهقة

واشنطن – أقدم النائب الجمهوري الأميركي على الانتحار الخميس بعد إتهامه بالإعتداء على فتاة مراهقة منذ يومين.

وأعلن الطبيب الشرعي “أن جونسون البالغ من العمر 57 عاما توفي متأثرا بجروح ناجمة عن طلق ناري، بعد توقف سيارته في جزء منعزل من جبل بواشنطن”.

ونفى جونسون الاتهامات التي وجهت إليه الثلاثاء، قائلا “إن الادعاءات الموجهة ضدي مزيفة تماما”.

وشبه جونسون هذه الاتهامات بالتي وجهت ضد النائب الجمهوري بولاية ألاباما روي موري، والتي خسر بسببها انتخابات مجلس الشيوخ”.

ونشر جونسون الأربعاء على حسابه بفيس بوك قبل إزالته منشور وجه فيه رسالة إلى أسرته قائلا “أعاني من اضطراب ما بعد الصدمة لمدة 16 عاما، مرض سينهي حياتي، فزت بهذه الحياة، ولكن السماء ستكون بيتي”.

ونشر مركز كنتاكي للتحقيقات الاثنين، تقريرا اتهمته فيه امرأة بالاعتداء الجنسي عليها في قبوه، عام 2013 ولكن الشرطة لم تحقق في الاتهامات.

وأعرب مايكل سكولر، رئيس لويزفيل بابليك ميديا، التي تمتلك مركز كنتاكي للتحقيق، عن حزن المنظمة لوفاة جونسون.

وانتخب جونسون نائبا عن ، عام 2016 وفاز على الرغم من إثارته للجدل بعد مقارنته بين ميشيل أوباما، زوجة الرئيس السابق باراك أوباما وبين القردة على فيسبوك.

وكان جونسون قسا في كنيسة محلية، وتبنى عددا من مشاريع القوانين المتعلقة بالحرية الدينية والتعليم في المدارس.

المصدر: البي بي سي

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين