أخبارأخبار أميركا

اليابان تنفي تقديم تنازلات كثيرة في محادثاتها التجارية مع أمريكا

نفى المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهايد سوجا اليوم ،الاثنين، أن بلاده قدمت الكثير من التنازلات في محادثاتها التجارية مع الولايات المتحدة، موضحا أن البلدين تمكنا من التوصل إلى اتفاق عام قيم للغاية.

وأوضح سوجا -عند سؤاله عما إذا كانت الولايات المتحدة قد هددت بفرض تعريفات جمركية جديدة على السيارات اليابانية- أن المفاوضات لا تزال جارية، ممتنعا عن التعليق على ذلك، لكنه ذكر أنه لا يعتقد حدوث ذلك لأن البلدين أكدا في وقت سابق أن واشنطن لن تفرض تعريفات جمركية إضافية على السيارات وقطع الغيار خلال فترة المحادثات التجارية بينهما.

وقال سوجا – في مؤتمر صحفي نقلته صحيفة “أساهي شيمبون” اليابانية- “إن المفاوضات بين اليابان والولايات المتحدة تقوم على أساس البيان المشترك بينهما في سبتمبر الماضي، وهو ما اعتمد عليه أيضا الوزراء المعنيون في اتفاقاتهم، لذلك فهو ذو قيمة كبيرة”.

وأضاف المبعوث التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر -خلال قمة مجموعة السبع دول في فرنسا- إن الاتفاق مع اليابان الذي يغطي قطاعات الزراعة والتعريفات الجمركية الصناعية والتجارة الرقمية سيفتح الأسواق اليابانية للمنتجات الأمريكية، وسيؤدي إلى تخفيض كبير في التعريفات الجمركية.

وكانت اليابان قد اتفقت يوم أمس /الأحد/ مع الولايات المتحدة على العناصر الأساسية للاتفاق التجاري بين البلدين، والذي أعرب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن رغبتهما في توقيعه خلال الشهر المقبل في نيويورك، وسيعمل الاتفاق إذا تم توقيعه على تهدئة النزاع التجاري بين طوكيو وواشنطن في ظل تصعيد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، إلا أن المعلقين اليابانيين يزعمون أن طوكيو قدمت العديد من التنازلات للتوصل لهذا الاتفاق.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين