أخبارأخبار حول العالم

الوكالة الروسية الدولية للإعلام تخلي موظفيها بعد الاشتباه في وجود متفجرات

أخلت الوكالة الروسية الدولية للإعلام ( سيفودنيا)، اليوم /الثلاثاء مبناها الواقع في “زوبوفسكي بوليفار” من جميع العاملين والموظفين بعد تسلم المصدر عن وجود بها، وفقًا لبيان صادرعن الوكالة .

وذكر بيان الوكالة أن تفتيش المبنى بدأ بعد استلام الرسالة المجهولة، حيث قامت خدمة الحماية الخاصة بمركز أمن الدولة وجهاز الأمن التابع للوكالة بتفتيش وفحص المبنى للتعرف على ، مشيرة إلى أنه لم يتم اكتشاف أي متفجرات.

يذكر أن الأجهزة الأمنية تلقت في الفترة الأخيرة بلاغات عن تفخيخ وزرع عبوات ناسفة وقنابل في أماكن عامة ومحطات قطارات مزدحمة وأبنية سكنية تغص بقاطنيها، وذلك في العديد من المدن الروسية، وكانت نسبة 99.9% من هذه البلاغات كاذبة.

وكانت قد أعلنت، في وقت سابق، أن البلاغات الكاذبة حول وجود متفجرات بمنشآت في العاصمة الروسية تأتي بشكل رئيسي من اليابان وتركيا وأوكرانيا.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: