أخبارأخبار أميركا

النواب الأمريكي يعترف رسميًا بإبادة الأرمن ويمرر عقوبات ضد تركيا

وافق مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة، الثلاثاء، على قرار يطالب الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات وقيود أخرى على تركيا والمسؤولين الأتراك، بسبب هجوم أنقرة الأخير في شمال سوريا.

وذكرت صحيفة “ذا هيل” الأمريكية أن مشروع القانون تم تمريره بموافقة ساحقة 403 أصوات مقابل 16 معارضا فقط من بينهم 15 عضوا جمهوريا.

كذلك أيد مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة، قرارا يعترف بأن عمليات القتل الجماعي التي تعرض لها الأرمن قبل 100 عام، إبادة جماعية، في تصويت رمزي وإن كان تاريخيا من المرجح أن يؤدي إلى تفاقم التوتر مع تركيا.

وانضمت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى زملائها بالوقوف “لإحياء ذكرى واحدة من أفظع الأعمال الوحشية في القرن العشرين”.

وقال بايدن في تغريدة على حسابه “باعترافنا بهذه الإبادة الجماعية، نكرم ذكرى ضحاياها ونتعهد: لن يتكرر ذلك أبدًا”.

وكتب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، آدم شيف، على حسابه على تويتر “لقد صوت مجلس النواب للتو على الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن وهو تصويت حاربت لمدة 19 عامًا لجعله ممكنًا، كما انتظر عشرات الآلاف من الناخبين الأمريكيين من أصول أرمينية عقودا ليرى القرار النور. لن نكون طرفًا في إنكار الإبادة الجماعية، ولن نكون صامتين، ولن ننسى أبدًا.”

وأشارت الصحيفة إلى أن مشروع قانون العقوبات ضد تركيا، والذى يحمل اسم “قانون الحماية ضد النزاع من قبل تركيا”، سيفرض عقوبات مالية وجزاءات تخص تأشيرات المسؤولين المرتبطين بالعملية التركية فى سوريا بما فى ذلك وزير الدفاع التركى ورئيس هيئة أركان الجيش التركى ووزير المالية وكذلك عقوبات ضد البنك الحكومى التركى “هلك بنك”.

وأضافت الصحيفة أن العقوبات ستحظر أيضا مبيعات الأسلحة إلى تركيا وكذلك ستعاقب الدول أو الجهات الأجنبية التى تزود الجيش التركى فى سوريا بالأسلحة، كما يسعى مشروع القانون إلى إجبار إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب على فرض العقوبات التى تم إقرارها سابقا بسبب شراء تركيا لمنظومة الدفاع الصاروخية الروسية “إس 400”.

وبدوره وصف وزير خارجية تركيا، مولود جاويش أوغلو، قرار مجلس النواب بشأن قضية الأرمن بأنه “قرار مخز” من قبل أشخاص يستغلون التاريخ في السياسة.

وأشار أوغلو إلى أن القرار الأمريكي بشأن قضية الأرمن” لاغ وباطل” بالنسبة لتركيا.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين