أخبارأخبار العالم العربي

النظام السوري سيتلقى ضربات موجعة إذا ثبت استخدامه للسلاح الكيميائي

يبدو أن النظام السوري سيواجه موقفًا دوليًا حازمًا هذه المرة إزاء جرائمه في استخدام الأسلحة الكيماوية، خاصة بعد التهديدات التي صدرت من جانب أميركا وفرنسا بتوجيه ضربات لقواته إذا ثبت استخدامه لهذه الأسلحة المحظورة دوليًا.

يأتي ذلك بعد أن تم توجيه اتهامات للنظام السوري بتنفيذ هجمات بغاز الكلور في الأسابيع الأخيرة، مما أثار غضبا على الساحة الدولية، أعقبه تهديد من قبل واشنطن وباريس بشن ضربات في حال توفر “أدلة دامغة” على استخدام السلاح الكيميائي.

وحذر وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الأحد النظام السوري من مغبة استخدام السلاح الكيميائي في النزاع الدائر في البلاد، منتقدًا استمرار الدعم الروسي لدمشق.

وقال ماتيس للصحافيين قبيل وصوله إلى سلطنة عمان في زيارة رسمية “إن استخدامهم (قوات النظام) الغاز في الأسلحة لن يكون حكيمًا، وأعتقد أن الرئيس ترامب جعل هذا واضحًا جدًا” منذ توليه الرئاسة.

وكانت الولايات المتحدة قد شنت في نيسان/أبريل الماضي ضربات صاروخية على قاعدة جوية سورية في مدينة حمص، ردًا على هجوم يعتقد أنه كيميائي استهدف بلدة خاضعة للمعارضة في محافظة إدلب.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين