أخبارأخبار أميركا

النازيون الجدد على صوت العرب من أميركا

النازيون الجدد أشد خطرًا على أميركا أكثر مما يمثله المتطرفون من أصول إسلامية

واشنطن – من هم كو كلوكس كلان؟ ما علاقتهم بالحزب النازي الأميركي؟ وما هي أجندتهم؟ كيف تتعامل الحكومة الأميركية مع هذه الحركة العنصرية؟ وما مستقبل أميركا لو تعاظم نفوذ الحركة أكثر.

كل هذه الأسئلة وغيرها تناقشها الاعلامية ليلى الحسيني مع الدكتور هاني بواردي أستاذ التاريخ في قسم العلوم الاجتماعية وعضو هيئة التدريس في جامعة ديربورن بميشيغان في حلقة جديدة من برنامج “سوا على الهوا” براديو صوت العرب من أميركا في 29 اغسطس/ اّب من الثامنة إلى التاسعة صباحا بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وتقول ليلى الحسيني “إن هناك ظاهرة بدأت تجتاح أوروبا وأميركا وبعض دول العالم, وهو ما يطلق عليه النازيون الجدد، من خلال جماعات من حليقي الرؤوس يؤمنون بمعاداة كل من هو ليس أبيض البشرة ويعيش في بلدانهم كالسود والآسيويين والساميين والشرق أوسطيين وأديان كاليهودية والإسلام”.

وأطلقت الأمم المتحدة في بيان  صدر عن اللجنة المكلفة بمكافحة

الدكتور هاني بواردي

العنصرية تحذيرا مبكرا حول الأوضاع في الولايات المتحدة بعد أحداث العنف التي وقعت مؤخرا في ولاية فيرجينيا.

وكشفت دراسات قامت بها مؤسسة “أمريكا الجديدة للأبحاث” أن النازيين الجدد يمثلون خطرًا على الولايات المتحدة أكثر مما يمثله المتطرفون من أصول إسلامية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين