أخبارأخبار أميركا

محكمة توافق على إطلاق سراح منفذ محاولة اغتيال الرئيس ريجان

وافق قاض فيدرالي على الإفراج غير المشروط عن جون هينكلي جونيور، الرجل الذي أطلق النار على الرئيس السابق رونالد ريجان، في محاولة اغتيال فاشلة في عام 1981، حسبما أفاد “NPR“.

قال باري ليفين، محامي هينكلي، إن القرار، الذي يحدد الإفراج الكامل عن موكله في يونيو 2022، هو “حدث بالغ الأهمية وضرورة قانونية”، وقال عن موكله: “لا يوجد دليل على وجود خطر على إطلاق سراح موكله”.

يعيش هينكلي خارج منشأة للصحة العقلية منذ عام 2016 بعد أن منحته المحكمة إجازة نقاهة للعيش في المجتمع، لكن لا تزال هناك قيود على حركته ونشاطه على الإنترنت.

وقال ليفين أيضًا إن هينكلي، البالغ من العمر الآن 66 عامًا، أعرب عن أسفه العميق لأسر ضحاياه والممثلة جودي فوستر وللشعب الأمريكي، حيث سبق وأن قدمت فوستر أمرًا تقييديًا ضد هينكلي، بعد أن قال إنها كانت مصدر إلهام لتنفيذ محاولة الاغتيال.

وأضاف ليفين أن “مرضه العقلي في حالة استقرار كاملة، وقد ظل كذلك لأكثر من 3 عقود”، ففي عام 1982م، وجدت هيئة المحلفين أن هينكلي غير مذنب بسبب الجنون، وحوكم هينكلي بتهمة إطلاق النار على ريجان، والسكرتير الصحفي للبيت الأبيض جيمس برادي، وعميل الخدمة السرية تيموثي مكارثي، وضابط شرطة واشنطن العاصمة توماس ديلاهانتي.

وتناقصت القيود المفروضة عليه تدريجيًا منذ عام 2003 ، وفقًا لموقع “The Hill“، ففي العام الماضي، أوصت وزارة الصحة بالإفراج عن هينكلي بدون شروط، لأنه يمثل “خطرًا منخفضًا للعنف في المستقبل”.

وأعلنت وزارة العدل أنها توصلت إلى اتفاق إطلاق سراح مع هينكلي خلال جلسة استماع اليوم الاثنين، لكنها أرادت مراقبته لمدة 9 أشهر لأنه يعيش بمفرده لأول مرة منذ عقود، وقد تقاعد طبيبه مؤخرًا عن علاجه.

ووافق قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية، بول فريدمان، على هذه الصفقة، وقالت وزارة العدل إنها ستقدم طلبًا قبل إطلاق سراح هينكلي إذا كان لدى الوزارة أي مخاوف جديدة، كما سمحت المحكمة لهينكلي بنشر الأعمال الفنية والموسيقى، حيث قام سابقًا بإنشاء قناة يوتيوب حيث يغني ويعزف على الجيتار.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين