أخبارأخبار أميركا

الكونجرس يقر تمويلًا جديدًا بـ480 مليار دولار لمواجهة تداعيات كورونا

في جلسة استثنائية حضرها النواب وهم يضعون القفازات والكمامات الوقائية تبنى مجلس النواب الأمريكي، أمس الخميس، مشروع قانون بتمويل قدره 480 مليار دولار؛ لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وخلال الجلسة الاستثنائية حضر النواب وطاقم الكونجرس افتتاح الجلسة الصباحية وهم يضعون كمامات وقائية وبعضهم يضع قفازات.

ووزعت إرشادات صحيّة على النواب الذين اضطروا للعودة إلى واشنطن في خضمّ أزمة فيروس كورونا المستجد للتصويت على الخطة الطارئة.

ولم يسمح لهم بدخول قاعة الجلسات إلاّ في مجموعات صغيرة، تشكّل وفق الترتيب الأبجدي، ويجب عليهم تجنّب المصاعد واحترام مسافة الأمان أينما وجدوا.

وكان مجلس الشيوخ، وافق الثلاثاء الماضي، على هذه الأموال الجديدة. وذكرت قناة “الحرة” الأمريكية، أن هذا التمويل هو إضافة لحزمة مساعدات بقيمة تريليوني دولار كان الكونجرس أقرها في وقت سابق.

وفي ظلّ تضخم البطالة وشلل الاقتصاد، تفاوض الكونجرس والبيت الأبيض حول هذه الخطة الجديدة التي سيوقعها الرئيس ترامب لاحقًا، والتي تهدف للحفاظ على الوظائف.

ويخصص التمويل الإضافي بواقع 320 مليار دولار كقروض للمشروعات الصغيرة، وتضمن الحكومة الفيدرالية القروض، مع التزامها بإلغاء الفوائد في حال أبقت الشركات المستفيدة على الوظائف أو أعادت توظيف العمال الذين سرّحتهم.

وتشمل التدابير أيضا تخصيص 75 مليار لمساعدة المستشفيات، و25 منها لإجراء فحوص كوفيد-19 التي تعتبر عاملًا حاسمًا في إنعاش الاقتصاد، و60 مليار في شكل قروض موجهة لقطاعات أخرى متضررة وعلى رأسها الزراعة.

وتضاف التمويلات الجديدة المخصصة للشركات الصغيرة والمتوسطة إلى 349 مليار خصّصت سابقا لدعمها في إطار حزمة تحفيز اقتصادي بقيمة 2200 مليار أقرت نهاية مارس.

وتوجد محادثات بين الكونجرس والبيت الأبيض حول حزمة تدابير أخرى يمكن أن تشمل خطط استثمار واسعة في البنى التحتية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين