أخبارأخبار أميركاأميركا بالعربيسياحة وسفرهجرة

الكونجرس يعقد جلسة تاريخية لمناقشة قانون “حظر المسلمين”

ترجمة: مروة مقبول 

بعد مرور أكثر من عامين على إصدار قانون منع دخول مواطني عدة دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، سيعقد الكونجرس أول جلسة استماع على الإطلاق في هذا الشأن.

وفي جلسته التاريخية التي سيتم انعقادها يوم الثلاثاء القادم تحت عنوان “تداعيات قانون إدارة ترامب لحظر المسلمين”، سيقوم الكونغرس بمناقشة قرار الرئيس الأمريكي الذي يحظر بشكل دائم على مواطني 6 دول، خمس منها ذات غالبية مسلمة، دخول الولايات المتحدة.

كما ستسلط الجلسة الضوء على مشروع قانون كانت قد قدمته النائبة الديمقراطية جودي تشو/ كاليفورنيا والسيناتور كريس كونز/ ديلوار لمنع هذا الحظر مع تقديم الضمانات القانونية لمنع أي رئيس للبلاد باصدار قوانين مماثلة في المستقبل.

سيقوم الكونغرس بعقد جلسة الاستماع بالاشتراك مع لجنة الشؤون الخارجية التابعة لمجلس النواب والمعنية بالتحقيقات واللجنة الفرعية المختصة بشئون الهجرة والمواطنة.

فصل العائلات

وقالت فرحانة خيرا، المديرة التنفيذية لمنظمة “المدافعين عن المسلمين”: “أود أن أشيد بجهود النائبتين آمي بيرا وزوي لوفغرين اللتان سيرأسان الجلسة التي سيتم فيها مناقشة قانونًا كان سببًا في فصل العائلات الأمريكية لفترة طويلة جدًا”.

وأضافت: “لقد مر أكثر من عامين منذ أن أصدر البيت الأبيض هذه السياسة المتعصبة وأكثر من عام منذ أن أقرتها المحكمة العليا بشكل مخزي.

وستلقي هذه الجلسة الضوء على الألم الذي فرضه الحظر على آلاف الأمريكيين الذين ما زالوا منفصلين عن أحبائهم. وسيؤكد ذلك أيضًا أنه قد آن الآوان على الكونجرس لتصحيح هذا الخطأ الفظيع من خلال دعم تمرير قانون (NO BAN) أو “منع قانون الحظر”.

قيود السفر

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قام بالتوقيع على قرار حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة في 27 يناير سنة 2017. وهو الأمر الذي فرض قيودًا على سفر الأشخاص وهجرتهم إلى الولايات المتحدة من عدة بلدان في الشرق الأوسط وأفريقيا.

كما قام بتجميد برنامج قبول اللاجئين في الولايات المتحدة (USRAP) لمدة 120 يومًا، فضلًا عن دخول الأشخاص من ليبيا و‌إيران، و‌العراق، و‌الصومال، و‌السودان، و‌سوريا و‌اليمن، بغض النظر عن وضع التأشيرة أو الإقامة الدائمة لمدة 90 يومًا، مع بعض الاستثناءات على أساس كل حالة على حدة.

وفي اليوم التالي من تنفيذ القرار، تم اعتقال أكثر من 200 مسافر في المطارات الأمريكية، ومنع مئات من الصعود إلى الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة، افترقت العائلات، ولم يقدر الطلاب على الذهاب إلى جامعاتهم كما أُجبر الناس على الافتراق عن أحبابهم.

تداعيات مستمرة

وحتى بعد مرور سنتين على توقيع ترامب على هذا المرسوم التنفيذي، لا تزال تداعيات هذا الحظر الذي بات يعرف باسم “حظر المسلمين”، مستمرة.

وبرر الرئيس الأمريكي إصداره لمثل هذا القرار أنه جاء للدفاع عن الأمن القومي للولايات المتحدة ووصف المعارضين له من السياسيين الديمقراطيين بأنهم “يرفضون فعل اللازم لتأمين حدودنا وبلادنا”.

ستقوم اللجنة العربية الأمريكية لمناهضة التمييز، ADC، بعرض جلسة الاستماع على الهواء مباشرة من داخل مبنى الكابيتول هيل في الرابع والعشرين من هذا الشهر عبر صفحاتها الخاصة على منصات التواصل الاجتماعي: فيسبوك ، تويتر وانستجرام.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين