أخبارأخبار أميركا

الكهرباء تعود لتكساس ودعوى قضائية ضد شركات مرافق الولاية

أعلنت شركة “Entergy” المزودة للطاقة في تكساس أن وحدتها أعادت التيار الكهربي لجميع العملاء المتضررين من العاصفة الثلجية القاسية التي اجتاحت الولاية خلال الأيام الماضية، وذلك وفقًا لما نشرته “Christian Science Monitor“.

وقالت الشركة في بيان صادر عنها: “أعادت شركة Entergy الكهرباء لجميع العملاء المتضررين من عواصف هذا الأسبوع”، مضيفةً: “عمل حوالي 1000 طاقم على استعادة الطاقة هذا الأسبوع، بعد أن ضربت ، مع العديد من العواصف الجليدية، جنوب شرق تكساس”.

وتابع البيان: “إذا العملاء لا يزالون بدون كهرباء، فيجب عليهم التحقق من وجود تلف في المعدات الكهربائية المتصلة بمنزلهم، وفي حالة تلف عداد الكهرباء أو الأسلاك، يجب عليهم الاتصال بفني متخصص لإجراء الإصلاحات”.

واستعاد آلاف من سكان تكساس المنكوبة بشدة، مياه الشرب والكهرباء تدريجيًا، إثر موجة صقيع قطبي غير مسبوقة، شلت لأيام الولاية المعتادة على موجات الحر أكثر من الثلوج، وأسفرت عن سقوط نحو 60 قتيلًا.

أضرار بالغة
تركت العواصف أكثر من 300 ألف شخص ما زالوا بدون كهرباء في جميع أنحاء البلاد، يوم السبت، كثير منهم في تكساس ولويزيانا وميسيسيبي، وكان أكثر من 50 ألف مستهلك للكهرباء في أوريجون من بين أولئك الذين ليس لديهم كهرباء.

وبعد أكثر من أسبوع من عاصفة ثلجية اجتاحت الشبكة الكهربائية؛ كانت شركة بورتلاند إلكتريك تأمل في إعادة الخدمة إلى جميع العملاء باستثناء 15000 بحلول ليلة الجمعة، لكن الأداة اكتشفت أضرارًا إضافية في مناطق كان يتعذر الوصول إليها سابقًا.

أمرت حاكمة أوريجون، كيت براون، الحرس الوطني بالذهاب من منزل إلى منزل في بعض المناطق للتحقق من حاجة السكان للمساعدة، لا سيّما في ذروة العاصفة، التي كانت أسوأ عاصفة جليدية منذ 40 عامًا، وأدت إلى انقطاع التيار الكهربائي عن أكثر من 350.000 عميل.

أما في فرجينيا الغربية، فكانت شركة Appalachian Power تعمل على قائمة تضم حوالي 1500 مكان تحتاج إلى إصلاح، حيث ظل حوالي 44000 عميل في الولاية بدون كهرباء بعد تعرضهم للعواصف الجليدية المتتالية في الفترة بين 11 فبراير و 15 فبراير.

دعوى بملايين الدولارات
في سياق متصل؛ فقد رفعت إحدى العائلات دعوى قضائية ضد شركات المرافق العامة في البلاد، بقيمة 100 مليون دولار، زاعمة أنهم تسببوا بوفاة ابنهم البالغ من العمر 11 عامًا، وفقًا لما نشرته “ABC News“.

وجاءت الدعوى ضد مجلس موثوقية الكهرباء في تكساس “ERCOT”، وشركة “Entergy”، ووجهت لهما تهمة الإهمال الجسيم الذي تسبب بوفاة طفلهم، حيث تشتبه أسرته أنه عانى من انخفاض حرارة الجسم عندما انقطعت التدفئة والكهرباء عن منزلهم المتنقل أثناء العاصفة.

ووفقا للدعوى، فقد توفي الطفل كريستيان، يوم الثلاثاء الماضي، في منزل عائلته المتنقل بضاحية كونروي في هيوستن، بينما كان يتقاسم السرير مع شقيقه البالغ من العمر 3 سنوات تحت كومة من البطانيات، في محاولة للبقاء دافئًا.

والدة الطفل، كريستيان بينيدا، رفعت الدعوى في محكمة مقاطعة جيفرسون، زاعمة أن “عمالقة المرافق العامة يكدسون أرباحًا ضخمة على حساب رفاهية الناس وحياتهم، كما أنهم تجاهلوا التوصيات السابقة الخاصة بضرورة اعداد شبكة الكهرباء لفصل ”.

وعانت شبكة الكهرباء بتكساس من فشل ذريع في الأسبوع الماضي، وتركت أكثر من 4 ملايين عميل بدون تدفئة وكهرباء، حيث انخفضت درجات الحرارة في بعض أجزاء الولاية إلى معدلات قياسية غير مسبوقة.

وقال محامي العائلة، توني بوزبي، أمس الأحد: “هذا الفتى مات دون سبب سوى قرارات الشركة. هناك الكثير من القرارات التي اتخذت منذ فترة طويلة والتي أدت إلى وفاة هذا الطفل. هذا غير مقبول”.

من جهتها، أصدرت شركة الكهرباء “Entergy” بيانا جاء فيه: “نشعر بحزن عميق للخسائر في الأرواح في مجتمعنا، لا يمكننا التعليق الآن”، فيما قالت “ERCOT”، التي تدير الشبكة الكهربائية لأكثر من 25 مليون عميل، في بيان إنها لم تراجع الدعوى بعد، لكنها “سترد وفقا لذلك بمجرد قيامنا بمراجعة الدعوى”.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين