أخبارمنوعات

الكرملين يوضح سر “كوب بوتين” في قمّة العشرين

أثار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تساؤلات عدة عبر الإنترنت عندما جلب كوب الشاي الخاص به إلى مأدبة العشاء التي أقيمت مساء الجمعة في ختام اليوم الأول من أعمال قمّة العشرين.، وهو كوب أبيض حافظ للحرارة، في حين أن الزعماء حوله يستخدمون فناجين كلاسيكية، ودارت التساؤلات حول ما إذا كان بوتين يخشى محاولات التسمم، بحسب الوكالة الفرنسية .

وسرعان ما انتشرت هذه الصورة على مواقع التواصل الاجتماعى، وتساءل بعض رواد الشبكات، بدرجة ما من الجدية، إن كان الرئيس الروسى يخشى التعرض للتسمم.

وقد استدعى هذا الأمر ردا رسميا من الكرملين، حيث أوضح المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دمييتري بيسكوف، لماذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يشرب من “الترمس” (الكوب الحافظ لحرارة المشروبات) أثناء مأدبة العشاء التي أقيمت تكريما لقادة مجموعة العشرين.

وقال بيسكوف لوكالة سبوتنك أن “هذا يعود إلى أن بوتين يشرب الشاي باستمرار من هذا الكأس”.

وغالبا ما يستخدم الرئيس بوتين كأسا خاصا يحتفظ بالحرارة أثناء مشاركته فى المناسبات المختلفة، وفي العشاء الذى أقيم في أوساكا، كان بوتين يشرب من الكأس، وبعد أن ألقى الزعيم الياباني شينزو آبي كلمة العشاء، دق بوتين كأسه مع كأس الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، الذى وبحسب المظهر كان يشرب الكولا، الذى قال فى أكثر من مناسبة بأنه يحبها.

وأظهرت لقطات تلفزيونية بوتين يرفع نخب نظيره الأمريكي دونالد ترامب عن بعد، إذ كان يتوسطهما رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي يستضيف بلده قمّة مجموعة دول العشرين.

لكن هذه الصورة ليست الأولى من نوعها، فهذا الكوب الأبيض الذي يحمل شعار الجيش الروسي والذي استخدمه بوتين في قمّة مجموعة العشرين يشبه إلى حدّ بعيد ذاك الذي استعمله الرئيس الروسي الأسبوع الماضي خلال حلقته السنوية “خطّ مباشر” على التلفزيون الروسي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين