أخبارأخبار العالم العربي

القوى الفلسطينية في رام الله تدعو لتصعيد ميداني مع الاحتلال الإسرائيلي

دعت القوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية بمحافظة رام الله والبيرة، إلى اعتبار يوم الجمعة المقبل يوما لتفعيل نقاط التماس مع الاحتلال الإسرائيلي، فى المواقع التى تشهد فعاليات اسبوعية فى مناطق جبل الريسان وبقريتى بعلين ونعلين قرب رام الله وكافة القرى والبلدات والطرق الالتفافية؛ تأكيدا على حق الشعب الفلسطينى فى مقاومة الاحتلال بكل الأشكال المشروعة وفق القانون الدولي.

وطالبت القوى – فى بيان اليوم -‘المواطنين للمشاركة فى الاعتصام والوقوف أمام مقر الأمم المتحدة برام الله ظهر الثلاثاء المقبل، تأكيدا على أهمية إنهاء الاحتلال عن أرض فلسطين بكل أشكاله، وأهمية محاسبة دولة الاحتلال على جرائمها المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، بما فيها الاستيطان الاستعماري.

وأكد البيان على أهمية توسيع الأنشطة والفعاليات المساندة للأسرى فى سجون الاحتلال، وخصوصا الأسرى المضربين عن الطعام رفضا لسياسة الاعتقال الإدارى بحقهم، والدعوة لأوسع حملات الضغط الشعبى حتى يتم الاستجابة لمطالبهم، وخصوصا المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية التى يجب عليها تحمل مسؤوليتها تجاه قضية الأسرى.

كما شدد البيان على رص الصفوف والتوحد وبذل الجهود من أجل إنهاء الانقسام الكارثى فورا لمواجهة التحديات بخطاب سياسى موحد يصون مقدرات شعب فلسطين ويحمى تضحياته وصولا لتحقيق أهدافه المشروعة فى العودة والحرية والاستقلال.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين