أخبار

القوات الأفغانية والأمريكية قتلت مدنيين أكثر من طالبان!!

كشف تقرير للأمم المتحدة أن قوات الأمن الأفغانية وحلفاءها الدوليين بقيادة الولايات المتحدة قد تسببت حتى الآن فى مقتل مدنيين أكثر من القتلى فى صفوف حركة طالبان المسلحة خلال العام الجارى.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية -على موقعها الإلكتروني- أن هذا الأمر يدق ناقوس الخطر محذرًا من أن المواطنين الأفغانيين العاديين يتحملون العبء الأكبر من الحرب الفتاكة والدائرة منذ 18 عاما في أفغانستان.
وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أنه خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري، تسبب النزاع الناشب في أفغانستان في مقتل نحو ألف و400 مدني وإصابة ما يقرب من ألفين و400 آخرين، لافتة إلى أن القوات الأفغانية وحلفاءها تسببا في وقوع 52% من القتلى في صفوف المدنيين، مقارنةً بـ 39% من القتلى سقطوا على أيدي المسلحين يتبع غالبيتهم حركة طالبان، إلى جانب مسلحي تنظيم داعش الإرهابي. 
كما لفتت /نيويورك تايمز/ إلى أن ارتفاع أعداد القتلى المدنيين على أيدي القوات الأفغانية والأمريكية جاء نتيجة زيادة اعتمادهم على الغارات الجوية، التي تفتك بالمدنيين بشكل خاص.
فيما قالت الأمم المتحدة إن الغارات الجوية أسفرت عن مقتل 363 مدنيا وإصابة 156 آخرين.
من جانبها ردت الحكومة الأفغانية على التقرير الأممي، مسلطة الضوء على الخسائر التي تسبب فيها مسلحو طالبان، وأعدت قائمة بالتدابير التي تتخذها قواتها للحيلولة دون وقوع خسائر في صفوف المدنيين.
ويأتي تقرير الأمم المتحدة في الوقت الذي يحاول فيه الطرفان تعزيز نفوذهما وسط استمرار مفاوضات السلام بين الولايات المتحدة وطالبان.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين