أخبار

القضاء الكندي يمنح المديرة المالية لـ”هواوي” إطلاق سراح مشروطا

أطلقت السلطات الكندية سراح المديرة المالية لشركة “هواوي” الصينية العملاقة لمعدات الاتصالات، مينج وانتشو،  بكفالة بعد جلسة استماع استغرقت ثلاثة أيام في محكمة كندية بمدينة فانكوفر.

ووافق القاض الكندي، في نهاية جلسات المحاكمة ، الثلاثاء، على منح المديرة المالية لمجموعة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات، مينغ وانتشو، التي أوقفت في فانكوفر في الأول من ديسمبر الجاري إطلاق سراح مشروطا.

وقال القاضي في ختام جلسة استماع إن “خطر عدم مثولها أمام المحكمة”، التي ستنظر في طلب الولايات المتحدة تسلمها “يمكن خفضه إلى مستوى مقبول من خلال شروط المراقبة التي اقترحها محاموها”.

واعتقلت السلطات في كندا المديرة المالية لمجموعة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات، مينغ وانتشو،وابنة مؤسس هواوي في الأول من ديسمبر، بطلب من الولايات المتحدة التي تطلب تسليمها، وتتهمها بالتستر على صلات شركتها بشركة أخرى حاولت بيع معدات لإيران على الرغم من العقوبات المفروضة عليها.

وتتهم سلطات إنفاذ القانون الأمريكية مينغ وانتشو ، وتقول إنها حاولت التحايل على الحظر التجاري الأمريكي المفروض على إيران

وكانت محكمة كندية استمعت إلى دفوع تقول إن مينغ تواجه في حالة ترحيلها إلى الولايات المتحدة، تهما بالتآمر للاحتيال على مؤسسات مالية عدة، تصل عقوبتها القصوى إلى السجن 30 عاما عن كل تهمة.

وفي أبريل الماضي، أفادت صحيفة وول ستريت جورنال أن القضاء الأميركي فتح تحقيقا لتحديد ما إذا كانت منغ انتهكت العقوبات الأميركية على إيران.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن الولايات المتحدة تحقق في انتهاكات محتملة من قبل شركة هواوي للعقوبات الأمريكية ضد إيران.

ويتهم المشرعون الأمريكيون الشركة مراراً وتكراراً بأنها تشكل تهديداً للأمن القومي الأمريكي، معتبرين أن التكنولوجيا التي تستخدمها يمكن أن توظف للتجسس من قبل الحكومة الصينية.

وفي وقت سابق من هذا العام، مُنعت الشركات الأمريكية من التصدير إلى شركة الاتصالات السلكية واللاسلكية الصينية “زد تي” بسبب انتهاكات العقوبات الإيرانية، مما أدى إلى إغلاق الشركة فعلياً.

من جانبها، احتجت الصين بشدة على توقيف منغ، مطالبة بالإفراج عن هذه المواطنة التي لم “تنتهك أي قانون”، وفق ما جاء في بيان للسفارة الصينية في كندا.

وأضاف البيان أن الجانب الصيني طلب من كندا “أن تصحح على الفور هذا الخطأ وأن تعيد إلى (منغ) حريتها”.

و ذكرت وزارة الخارجية الصينية، أن نائب وزير الخارجية لييو تشنغ استدعى السفير الكندي في بكين وسلمه “احتجاجا شديدا”، وطالب بإطلاق سراح مينغ.

وقالت الصين إن اعتقال السلطات الكندية لمنغ بناء على طلب من الولايات المتحدة لدى توقيفها في فانكوفر لتبديل طائرة هو انتهاك صارخ لحقوقها القانونية.

وأضافت أن الخطوة “تجاهلت القانون وكانت غير منطقية” وإنها في طبيعتها “شديدة القبح”.

وتعد شركة هواوي ، إحدى أكبر مصنعي معدات الاتصالات في العالم، وهي شركة صينية متعددة الجنسيات، تعمل في مجال الاتصالات، وتقوم بصنع أجهزة الهاتف، والمودم.

تم إنشاءها سنة 1987 ومقرها مدينة شنزن. كما تعمل في تصنيع، وتصدير أنظمة الاتصالات المتنقلة للعديد من الدول. دخلت مؤخراً وبقوة في تصنيع أجهزة الهاتف التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد، وأجهزة التابلت

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين