أخبارأخبار العالم العربي

القضاء العراقي يطلق سراح 2626 شخصًا من معتقلي الاحتجاجات

أعلن القضاء العراقي، في نبأ عاجل اليوم الأحد، على فضائية “سكاي نيوز”، عن إطلاق سراح 2626 شخصًا تم اعتقالهم خلال الاحتجاجات .

وقال رئيس البرلمان العراقي، في بيان أصدره مكتبه أوردته قناة “السومرية نيوز”، أن رئيس مجلس النواب تابع باهتمام شديد، ما حصل أمس، من اعتداء مسلح على المتظاهرين السلميين، الذي قامت به عصابات مجرمة خارجة عن القانون، وراح ضحيته عدد من الشهداء والجرحى.

ومن جهته قال رئيس الحكومة العراقي، عادل عبدالمهدي، اليوم الأحد، إن المواطنين لهم الحق في التظاهر السلمي، والأمن مسئول عن حمايتهم.

وأكد الرئيس العراقي، للممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، بلاسخارت، على استخدام بلاده القانون لمواجهة منفذي الجرائم ضد المتظاهرين.

ودعا رئيس الحكومة العراقي، إلى توقف المتظاهرين عن قطع الطرق، للمساهمة في تحقيق الإصلاحات، محذرا من أن “بعض المخربين يرتدون ملابس عسكرية لدفع القوات الأمنية للاشتباك مع المتظاهرين”، ما تسبب بفرض “الأمن والحماية دون التمييز بين المتظاهرين والمخربين”.

وأدانت بلاسخارت، في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية: “إننا ندين عملية إطلاق النار على المتظاهرين العزل في وسط بغداد ليلة الجمعة الماضي؛ ما ترك عددًا مرتفعًا من الوفيات والإصابات بين المواطنين الأبرياء”، مضيفة: “إن قتل المتظاهرين غير المسلحين من قبل عناصر مسلحة يعتبر عملًا وحشيًا ضد شعب العراق”.

وشددت على وجوب تحديد هوية المسلحين وتقديمهم إلى العدالة دون تأخير، مناشدة القوات الأمنية العراقية ببذل كل جهد لحماية المتظاهرين السلميين من أعمال العنف التي تقوم بها العناصر المسلحة العاملة خارج نطاق سيطرة الدولة.

وأدان رئيس مجلس النواب العراقي الحلبوسي الاعتداءات التي حصلت على المتظاهرين السلميين، والخسائر الغالية في الأرواح، مؤكدًا أن على الحكومة والقوات الأمنية أخذ دورها بقوة القانون؛ لحفظ الأمن وحماية المواطنين وممتلكاتهم ومقدراتهم، وأن تمنع أي مظاهر مسلحة خارج إطار الدولة.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين