أخبارأخبار أميركا

القضاء الأمريكي يرفض دعوى تتهم الصحة العالمية بالتقصير والإهمال

رفض القضاء الأمريكي نظر دعوى قضائية تتهم منظمة الصحة العالمية بالإهمال الجسيم في الاستجابة لجائحة كورونا، وفقا لموقع المنظمة “whbl“.

ويعود قرار الرفض إلى أن منظمة الصحة العالمية محصنة بموجب دستورها لعام 1948، وقانون حصانات المنظمات الدولية، من الدعوى الجماعية المقترحة من قبل المدعين السبعة في مقاطعة ويستتشستر، وفق ما أفادت به قاضية المحكمة الجزئية كاثي سيبل.

وقالت سيبل إن “استجابة منظمة الصحة العالمية للوباء، تضمنت أحكامًا سياسية في حدود تقديرها”، رافضةً الحجج القائلة بأن إهمالها المزعوم يلغي حصانتها.

وأضافت سيبل أن الشكوى “تقدم فقط التأكيد العام والغامض على أن منظمة الصحة العالمية فشلت في توفير القيادة الفعالة وتنفيذ وظائفها العالمية الأساسية بموجب اللوائح الصحية الدولية”.

وبحسب ما أشارت إليه وكالة “reutres“، فقد رفع الدعوى سكان مقاطعة في إحدى ضواحي مدينة نيويورك، مطالبين بعض الأطباء على غرار طبيب من نيو روشيل، و6 من سكان ماونت فيرنون الذين أصيبوا بكورونا، بتعويضات للبالغين في المقاطعة.

ويرجع أصحاب الدعوى ذلك إلى سبب التقليل المزعوم لمنظمة الصحة العالمية من خطورة الفيروس التاجي في وقت مبكر من تفشي المرض، والفشل في الإعلان بسرعة عنه كجائحة وتنسيق استجابة عالمية.

فيما اعتبر أصحاب الدعوى أنه كان من الممكن منع كوفيد- 19 من الانتشار قائلين: “لو لم تكن منظمة الصحة العالمية “متواطئة في انتشار وتطبيع” الدعاية الحكومية الصينية بعد اكتشاف حالات مبكرة في مدينة ووهان الصينية لما وصل الوباء إلى ما نحن عليه”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين