أخبارأخبار أميركا

الغذاء والدواء: لا توجد علاقة بين لقاح جونسون آند جونسون والجلطات

أفادت إدارة الغذاء والدواء (FDA) بأنها “لم تعثر على علاقة سببية بين التطعيم ضد فيروس كورونا بلقاح جونسون آند جونسون والجلطات الدموية”، مؤكدة أنها تواصل التحقيق في الأمر وتقييم بعض الحالات، بحسب ما نشره موقع “Medicalxpress“.

وأشارت الإدارة إلى أنها على علم ببعض التقارير عن أفراد أصيبوا بجلطات دموية، ترتبط أحيانا بمستويات منخفضة من الصفائح الدموية، بعد أن تلقوا لقاح “جونسون آند جونسون” المضاد لفيروس كورونا، ذي الجرعة الواحدة.

وأوضحت أن “هذه الحالات يمكن أن يكون وراءها العديد من الأسباب الاخرى، وليس بالضرورة التلقيح بهذا اللقاح أو ذاك”، وأضافت: “تحليلنا للبيانات سيبلغ الحاجة المحتملة لاتخاذ إجراء تنظيمي”.

في سياق متصل؛ أعلنت هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية، أنها تدرس إصابات بتجلط الدم بعد أخذ لقاح جونسون آند جونسون، وذلك في أعقاب تسجيل 4 حالات تجلط دموي، بينها حالة وفاة.

ويأتي الإجراء الجديد بعد تحقيق في جلطات الدم بالدماغ أبلغ عنه بعض الأشخاص الذين أعطوا لقاح أسترازينيكا، مما دفع بعض الدول الأوروبية إلى تغيير توصيات اللقاحات الخاصة بهم.

يُذكر أن ما يقرب من 5 ملايين شخص في الولايات المتحدة، قد تلقوا لقاح جونسون آند جونسون حتى صباح الأمس، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

تسارع وتيرة التطعيم
في سياق متصل؛ ذكرت (CDC) أن 178 مليونًا و837781 جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس قد أُعطيت إلى الأمريكيين حتى صباح أمس الجمعة.

وأضافت المراكز أنه تم توزيع 233 مليونا و591955 جرعة، حيث تزيد هذه الأرقام عما ذكرته المراكز في 8 أبريل، حيث بلغت 174 مليونًا و879716 جرعة حصل عليها الأمريكيون بعد توزيع 229 مليونًا و398685 جرعة.

وقالت الوكالة إن 114 مليونًا و436039 شخصًا تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات، في حين حصل 68 مليونًا و202458 شخصًا على جرعتين حتى أمس الجمعة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين