أخبارأخبار أميركا

العثور على 10 أطفال مفقودين واعتقال 200 بتهمة الاتجار بالبشر في أوهايو

ترجمة: فرح صفي الدين – قامت السلطات بولاية أوهايو بالقبض على أكثر من 200 شخص، بينهم رجال إطفاء ومعلمين، على خلفية تهم تتعلق بالاتجار بالبشر والسعي لاستغلال أطفال جنسيًا.

وبحسب صحيفة Ohio News Time، جاءت تلك العملية كجزء من أنشطة مكافحة الاتجار بالبشر على مستوى الولاية، بعد أن أصدرت الولاية الشهر الماضي أمرًا تنفيذيًا يهدف إلى محاسبة المجرمين ومساعدة ضحايا الخطف وتحقيق العدالة الجنائية في تلك القضايا.

وأوضحت الصحيفة أن الشرطة قد تمكنت من العثور على 10 أطفال كانوا في عِداد المفقودين وأعادتهم إلى ذويه بعد تقديم الرعاية الصحية لهم. كما أجرى ضباط إنفاذ القانون مقابلات مع 51 من ضحايا الاتجار بالبشر المحتملين، والذين حصلوا على خدمات من مؤسسات الرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية.

وقال المدعي العام ديف يوست، اليوم الاثنين، إن تلك العملية حملت اسم”أوهايو تعرف” Ohio Knows. وأضاف أنها امتدت على مدار أسبوع وتعاون فيها العديد من وكالات إنفاذ القانون.

وأوضح السيد يوست أن من بين المعتقلين أعضاء في مجلس مدينة كولومبوس ومعلمون وأساتذة وطيارون ورجال إطفاء.

وأكد أن الأشخاص الذين يتاجرون بالبشر الآخرين يفعلون ذلك سعيًا وراء المكاسب المادية، موضحًا “إذا لم يكن هناك طلب فلن يكون هناك سوق…فتقليل الطلب يعني تقليل عدد الأشخاص الذين يقعون ضحية الاتجار بالبشر”.

قالت إيلين براينت، قائدة شرطة كولومبوس،”سنواصل الشراكة مع جميع الوكالات في جميع أنحاء الولاية لمعالجة هذه القضية الخطيرة للغاية”.

وعن اتهام بعض أعضاء قسم الحرائق، قالت في بيانها “نحن نقوم بتوظيف النساء والرجال لثقتنا بهم أنهم سيلتزمون بمسؤوليتهم تجاه المواطنين والاستجابة لطلبات المساعدة.”

وأضافت “الاتهام ضد رجال الإطفاء هذا مخيب للآمال وغير مقبول بمعايير وزارتنا. يخضع الأعضاء المرشحون للإجراءات القانونية وتحقيق إداري لتحديد القواعد والمخالفات التنظيمية. “

واختتم المدعي العام المؤتمر الصحفي بالحفاظ على أمن وسلامة المواطنين في الولاية، قائلًا “لن نهدأ أو نرتاح حتى لا يشتري أحد في أوهايو البشر أو يبيعهم.”

المصدر: Ohio News Time

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين