أخبارأخبار أميركا

انتحار أم قتل؟.. العثور على جثة دبلوماسية في نيويورك ليلة رأس السنة

أكدت الشرطة الأمريكية عثورها على جثة دبلوماسية في شقتها في مانهاتن بمدينة نيويورك ليلة رأس السنة. ونقلًا عن صحيفة nypost“، أشارت التحقيقات الأولية إلى شبهة انتحار الدبلوماسية البالغة من العمر 38 عامًا، حيث لم يتم العثور على أي أثار لحدوث جريمة.

وضبطت الشرطة في موقع الحادثة وصفة أدوية مضادة للاكتئاب ومساعدات على النوم، بحسب نفس الصحيفة. وأضافت: “تم العثور عليها ملقاة على وجهها وحول رقبتها حزام لف عليها في غرفة نومها بشقتها. كانت تعيش بمفردها في شقة في الطابق الرابع، وحسب جيرانها كانت شخصية هادئة”.

وفي نفس السياق، قال أحد الموظفين العاملين في المبنى: “عاشت هنا لمدة عامين. الجميع يشعر بالحزن. لقد كانت شخصية جيدة للغاية.. غالبا ما كانت تنزل لتدخن. كانت ودودة للغاية” بحسب ما أفاد موقع “trendswide“.

فيما أضاف موظف آخر، أن “ضيفًا جاء لمقابلتها الخميس.. اتصلنا بها من الأسفل لكنها لم ترد على الهاتف.. ثم صعدنا إليها، وبدأنا نطرق الباب، ولم تجب، مما دعانا للاتصال بالشرطة التي اكتشفت الحادث.. كان هناك الكثير من الأدوية، لا أذكر من أي بلد هي، لكن كانت هناك أسماء بالمقدونية”.

ويبقى معرفة السبب الحقيقي لوفاة الدبلوماسية رهين نتيجة التحقيقات التي ستكشف خلال الأيام القادمة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين