أخبار

الصين تحذر من المحرضين على “حرب باردة جديدة” بينها وبين أمريكا

أكد سفير الصين لدى الولايات المتحدة “تسوي تيان كاي” أن التعاون الصيني – الأمريكي جلب منافع هائلة للشعبين، وأن مستقبل العلاقات الثنائية ينبغي أن يحدده الشعبان، محذرا من السماح لشخصيات سيئة النوايا تقوم بالتحريض على ما يسمى بـ “حرب باردة جديدة تندلع على حساب مصالح الشعبين”.

وقال كاي – في كلمة خلال مراسم افتتاح منتدى الحكام الصيني – الأمريكي الخامس في ليكسينغتون بالولايات المتحدة نقلتها وسائل إعلام صينية اليوم الجمعة – ” أصبحنا أكثر اقتناعا من أي وقت مضى بأن العلاقة الصينية – الأمريكية تنتمي إلى شعبي البلدين، وأن الشعبين هما من يجب أن يحدد مستقبلها”، مشددا على أن الشعب الصيني لن يتوانى أبدا في سعيه للتغلب على الصعوبات وتحقيق حياة أفضل.

وأضاف كاي أن الصين ستواصل السعي لتحقيق التنمية مع الالتزام بالانفتاح وتحقيق النتائج المربحة لكل الأطراف، من خلال التعاون مع البلدان الأخرى، وأنه من أجل تحقيق هذه الغاية، تعتبر الصين الولايات المتحدة شريك تعاون مهما”.

وتابع” إنه مما يثير القلق أن بعض الولايات الأمريكية شهدت انخفاضا في صادراتها من السلع إلى الصين، نتيجة الاحتكاكات التجارية التي بدأت العام الماضي، مشيرا إلى ضرورة إيلاء ذلك اهتماما كبيرا، وألا ندع شخصيات سيئة النوايا تحرض على ما يسمى حرب باردة جديدة، تندلع على حساب مصالح الشعبين”.

ولفت كاي إلى أن العام الحالي يوافق الذكرى الأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والولايات المتحدة، وأن الجانبين استفادا من العقود الأربعة السابقة فالتعاون هو الخيار الوحيد الصحيح للبلدين، وحث الجانبين على حشد القوى لتعزيز التعاون العملي ودعم التبادلات الشعبية والصداقة.

خطر حقيقي

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: إن الصين تشكل خطرًا حقيقيًا على الأمن القومي الأمريكي، مشيرًا إلى أن هناك المزيد من الشركات الأمريكية التي ستقطع علاقاتها مع شركة “هواوي” للتكنولوجيا.

وأضاف بومبيو – في تصريحات أوردتها قناة “الحرة” الأمريكية أمس “الخميس” – : “أنه يصدق ما أفادت به تقارير صحفية أمريكية، بأن الصين تستخدم أدوات مراقبة عالية التقنية لاضطهاد أقليات مثل: المسلمين الإيجور”.

وكانت الإدارة الأمريكية قد علقت مؤقتا الحظر الذي فرضته على شركة التكنولوجيا الصينية “هواوي” لـ3 أشهر؛ للتقليل من أثر ذلك على عملاء شركة الاتصالات الصينية حول العالم.

من جهتها.. قالت الصين: “إنها قدمت احتجاجات رسمية لدى الولايات المتحدة، بعد أن منعت الأخيرة شركة صناعة معدات الاتصالات الصينية “هواوي” من شراء السلع الأمريكية، وذلك في تصعيد كبير للحرب التجارية بين البلدين”.

ويشكل القرار الأمريكي ضربة قاضية لعملاق التكنولوجيا الصيني، الذي اتهمته واشنطن بالتجسس لصالح الحكومة الصينية، وأدرجته في قائمتها السوداء الأسبوع الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين