أخبار

الصين تحدد نسل مسلمي الأويجور.. وأمريكا تنتقدها

فرضت الحكومة الصينية إجراءات صارمة جديدة بحق مسلمي الأويجور، وذلك في محاولة منها لخفض معدل المواليد بين المسلمين من هذه الأقلية وأقليات أخرى مثل “”، في محاولة مغايرة لما تتخذه بشأن عرقية “”، حيث تشجعهم الحكومة على زيادة الإنجاب.

وبحسب مقابلات أجرتها وكالة “أسوشييتد برس”، مع نحو 30 من المحتجزين السابقين وأفراد أسرهم، ومدرب سابق في مركز الاحتجاز، فإن السلطات تجبر النساء المسلمات من الأويجور على استخدام وسائل منع الحمل، في إقليم .

ليس هذا فحسب؛ بل تخضع النساء بالإجبار لاختبار حمل دوري، وقد وصلت عمليات الإجهاض إلى مئات الآلاف من الحالات، وبالرغم من منع استخدام مادة لتعقيم الرحم إلا أن السلطات تستخدمها بكثرة في الإقليم.

وتتذرع في إجراءاتها لمراقبة السكان وعملية الاحتجاز الجماعي التي تمارسها ضد المسلمين فيها، بأنها تتعامل مع تهديد قومي، وبالتالي يستحق من يتسبب فيه عقابًا لعدم طاعتهم للقوانين، ويتم احتجاز الكثير من الآباء في معتقلات سيئة للغاية، بسبب وجود عدد كبير من الأطفال لديهم، إذ لا يستطيعون دفع ضريبة زيادة عدد الأطفال التي تفرضها الحكومة.

وبحسب بيانات رسمية؛ فقد تراجعت معدلات الإنجاب عند الأويجور في منطقتي وكاشجار، بنحو 60% بين عامي 2015 و2018، وهو آخر عام تنشر فيه الحكومة إحصاءات عن الأويجور.

وتتذرع الصين بأن هذه الإجراءات تسعى من خلالها إلى أن تكون عادلة، بما يتيح للصينيين من عرقية الهان وأقليات أخرى أن يحصلوا على نفس العدد من الأطفال مع غيرهم.

وقد بدأت الحكومة الصينية عام 2016 ضخ عشرات الملايين من الدولارات في برامج جراحة ، ورغم تراجع عمليات في أقاليم صينية، إلا أنها زادت في إقليم شينجيانج، لتصل إلى نحو 60 ألف عملية في الفترة ما بين 2016 و2018.

أمريكية
من جهتها؛ فقد طالبت الولايات المتحدة، اليوم الإثنين، الصين بـ”التوقف الفوري لعمليات التعقيم القسري لأفراد أقلية الأويجور المسلمة في إطار حملتها القمعية”، وذلك بعد نشر دراسة تتهم الصين باتباع سياسة راديكالية لتحديد النسل.

وجاء في بيان لوزير الخارجية “مايك بومبيو”، أنه “وردت اليوم تقارير تفيد بأن يفرض على الأويجور التعقيم القسري، والإجهاض القسري، والتنظيم الأسري القسري وسياسة تحديد النسل”.

وتابع البيان: “نطالب الحزب الشيوعي الصيني بالتوقف فورًا عن هذه الممارسات الرهيبة، وندعو الدول كافة للانضمام إلى الولايات المتحدة في المطالبة بوقف هذه الانتهاكات اللاإنسانية”.

وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية أخرى ومنظمات حقوقية، الصين بأنها تحتجز مليون مسلم على الأقل في معتقلات جماعية، تطلق عليها الصين أنها معسكرات لإعادة التأهيل السياسي.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: