أخبارأخبار أميركا

الصين: التنسيق بين أمريكا وبكين هو الخيار الوحيد الصحيح

أجرى الرئيس الصيني، شي جين بينغ، اليوم الجمعة، اتصالًا هاتفيًا مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، أكد فيه أن بلاده تتعامل بشفافية وصراحة، فيما يتعلق بفيروس كورونا، مُعربًا عن استعداده لمساعدة أمريكا في السيطرة على الوباء.

وطالب شي جين بينغ الولايات المتحدة، باتخاذ إجراءات عملية وفعالة لحماية أرواح المواطنين الصينيين الموجودين على أراضيها.

وأشار الرئيس الصيني أنه أبلغ ترامب بأن التنسيق بين بكين وواشنطن هو الخيار الوحيد الصحيح، مؤكدا أن بكين كانت”صريحة وشفافة” بشأن فيروس كورونا، في رد ضمني على اتهامات ترامب.

وذكرت وسائل إعلام صينية رسمية، أن الرئيس الصيني أعلن استعداد بلاده للعمل مع جميع الأطراف ومنها الولايات المتحدة، بشأن احتواء فيروس كورونا.

ومن جهته أعلن ترامب خلال مؤتمر صحفي أنه سيتحدث هاتفيا مع رئيس الصين في وقت لاحق الجمعة، وذلك بعد أن تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة أعداد الإصابات في الصين وإيطاليا.  

وكتب ترامب عبر حسابه على موقع “تويتر” أمس، إنه أنهى مكالمة “جيدة جدا” مع الرئيس الصيني بشأن كورونا، قائلا: “نحن نعمل بشكل وثيق معا” في هذا الملف، وذلك بعدما اتهم الصين في وقت سابق بعدم مشاركة معلومات مهمة بشأن كورونا.

وفي وقت سابق أعرب ترامب عن استيائه من موقف الصين حيال انتشار فيروس كورونا الجديد مشددا، على أن السلطات الصينية “كان ينبغي أن تعلمنا. فيما كرر عبارة الفيروس الصيني التي تزعج بكين بشدة.

ومن جانبه هاجم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تعامل الصين مع تفشي فيروس كورونا، قائلا إن الحزب الصيني الحاكم لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها للحيلولة دون حدوث إصابات أخرى.

كبش فداء

ومن جهتها قالت وزارة الخارجية الصينية إن الولايات المتحدة، “تضيع الوقت الثمين تماما”، الذي كسبته بكين في مكافحة تفشي فيروس كورونا.

وقال جينغ شوانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية، فى مؤتمر صحفي، إن واشنطن حاولت “تشويه سمعة الآخرين والبحث عن كبش فداء لتغيير مسؤولياتها”.

وأضاف أن على الولايات المتحدة “التوقف عن تسييس الفيروس، ووقف وصم وتشويه سمعة الصين والدول الأخرى”.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين