أخبارأخبار العالم العربي

الشرطة البريطانية تستجوب قاتلي “مريم ” المصرية

كشف السفير المصري في بريطانيا، ناصر كامل، أن قاتلي الطالبة المصرية مريم مصطفى، قد تمّ استجوابهم من قبل الشرطة البريطانية، مؤكدًا أنهم سينالون العقاب على الجريمة التي قاموا بارتكابها.

وأوضح كامل، في اتصال هاتفي مع أحد البرامج التلفزيونية، أن الفتيات اللاتي نفذن الاعتداء على مريم تمّ التعرّف عليهن، وأن الشرطة البريطانية بصدد توجيه اتهامات رسمية لهن.

وأضاف أن السفارة المصرية ببريطانيا تواصلت مع الخارجية البريطانية، لاتخاذ الإجراءات اللازمة من الناحية القانونية، بالتوازي مع العمل على معرفة الأسباب الكامنة وراء طريقة تعامل المستشفى مع الطالبة المتوفاة.

وكان المستشفى قد قام بإخراج مريم بعد ساعات قليلة من دخولها إليه، رغم أنها كانت في حالة سيئة، الأمر الذي جعلها تعود إليه مجددًا في اليوم التالي.

وأكد السفير المصري أن تعليمات وزارة الخارجية والدولة المصرية واضحة بإعطاء قضية الطالبة الراحلة الأولوية القصوى، والعمل على عقاب مرتكبي الاعتداء، ومن لم يتعامل طبياً بشكل مهني مع الحادث.

وكانت مريم قد توفيت الأربعاء في “توتنغهام” ببريطانيا، متأثرة بإصابات لحقت بها جراء تعرضها لاعتداء مطلع الشهر الجاري من مجموعات فتيات، نجم عنه نزيف في الدماغ، أدخلها في غيبوبة.

وسبق أن أكدت السفارة البريطانية بالقاهرة، في بيان، صدر في 4 مارس، أن مريم تعرضت لـ”اعتداء وحشي” من قبل 10 فتيات بريطانيات، واصفة إياه بأنه عمل “خسيس وغير مقبول”.

فيما قال والد مريم، إن الفتيات المعتديات من ذوات البشرة السمراء، وبينهن عدد من ذوات البشرة البيضاء، وصفن ابنته بمصطلح “بلاك روز”، فردت عليهن اسمي “مريم”، موضحا أنهن بعد ذلك اعتدين عليها بالضرب والسحل.

وأثار مقتل مريم غضبًا كبيرًا في الشارع المصري، وأطلق ناشطون وسمًا على موقع “تويتر” حول هذا الحادث تحت عنوان “#حق_مريم_لن_يضيع”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين