أخبار

الشرطة الألمانية تؤكد أن محتجز الرهينة في كولونيا سوري الجنسية

أعلنت الثلاثاء ، أن الرجل الذي احتجز امرأة رهينة في مدينة كولونيا بغرب البلاد، الاثنين، ويبلغ من العمر 55 عاما، ووصل إلى البلاد في عام 2015  ، وحاصل على حق اللجوء لألمانيا .

وقال كلاوس ستيفان بيكر، وهو مسؤول كبير بشرطة كولونيا، في مؤتمر صحفي، إنه تم العثور على في موقع احتجاز الرهينة يخص هذا الرجل، الذي منحته السلطات وضع لاجئ.

وأضاف كلاوس أن هذا الرجل كان يعتزم على ما يبدو إشعال حريق في أحد مطاعم ماكدونالدز بمحطة القطارات بكولونيا بعبوة بنزين كبيرة وعبوات غاز ، وقال إن هذا كان يمكن أن يسبب انفجارا ”ضخما“.

وقال بيكر إن أقوال شهود أشارت إلى أن الرجل الذي وصل إلى في مارس آذار 2015 له صلة بتنظيم الدولة الإسلامية على الرغم من عدم العثور على دليل يدعم ذلك.

وأضاف أنه بتفتيش منزل الرجل تم العثور على كميات أخرى من البنزين وكتابات باللغة العربية على الجدران “مع إشارات عن الإسلام ولكن ليس عن الإسلاميين”.

وقال إن بطاقة هوية عُثر عليها في الموقع لهذا الشخص أظهرت أنه يملك حتى يونيو حزيران 2021.

وأضاف أنه كان يعيش في وليس له وظيفة لأنه لم يتمكن من العثور على عمل. وسئل بيكر عما إذا كان ذلك يرجع لمشكلات نفسية قال “هذا ما بدأ يتجلى على ما يبدو .

وقالت إن الشرطة أطلقت النار عدة مرات على الرجل إلا أن حياته ليست في خطر.

وأضافت براونز إن الرجل لايزال في غيبوبة بعد إجراء جراحة عاجلة له، ولذا لا يمكن استجوابه.

كانت الشرطة الألمانية قد أخلت ضمن إجراءات طارئة بسبب احتجاز رهينة.

وأضاف متحدث باسم الشرطة أن مسلحا احتجز سيدة رهينة داخل صيدلية في المحطة ، كانت تعمل بها .

واحتجز الرجل المرأة رهينة بعد ذلك بدقائق في صيدلية قريبة تعمل بها.

وقالت شركة “دويتشه بان” المملوكة للدولة، والمشغلة للسكك الحديدية في وقت سابق إنه تم إغلاق محطة القطارات الرئيسية في المدينة، بعد أن قالت الشرطة إنها تحقق فيما يشتبه أنها واقعة احتجاز رهينة.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين