أخبارأخبار العالم العربي

الشاهد يفوض صلاحياته لأحد وزرائه للتفرغ للحملة الانتخابية

تونس – هاجر العيادي

فوض رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، أمس الخميس، صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مؤقتًا، من أجل التفرغ لحملة الانتخابات الرئاسية التي ستجرى الشهر المقبل، ولضمان تكافؤ الفرص بين جميع المرشحين، وفق ما صرح به الشاهد في خطاب متلفز.

ويأتي قرار الاستقالة عقب دعوات قوى وشخصيات سياسية في تونس طالبت فيها رئيس الحكومة وسبعة من الوزراء بالاستقالة بسبب ترشحهم للانتخابات الرئاسية والتشريعية.

واستندت هذه المطالب إلى المخاوف من تعمد المسئولين الحكوميين توظيف أجهزة الدولة والمال العام في خدمة حملاتهم للانتخابات الرئاسية المقررة في 15 سبتمبر المقبل والانتخابات التشريعية في أكتوبر.

قطع الشك

على صعيد آخر، لفت الشاهد في كلمته إلى أن هذه الاستقالة من شأنها قطع “الشك تجاه شفافية العملية الانتخابية، وسلامة مسار الانتقال الديمقراطي برمته، ذلك أن يوسف الشاهد هو اليوم رئيس الحكومة ومرشح للرئاسية في نفس الوقت، شأنه شأن 7 من وزرائه ترشحوا بدورهم للانتخابات التشريعية”.

امتثال الجميع

وتابع قائلا: “ليس بمقدورنا إلا دعوتهم إلى العودة إلى طريق الجدية، والاستقالة الفورية من مناصبهم التنفيذية حتى يتفرغوا لطموحاتهم وبإمكاناتهم، ومواردهم الذاتية، وحتى يكونوا مع بقية المواطنين على قدم المساواة، وتكون الحظوظ متساوية بين جميع المتقدمين للعملية الانتخابية، وتكون النتائج مقبولة بعيدًا عن مناخ التشكيك والتوظيف السافر لأجهزة الدولة”.

الشاهد الأبرز

تجدر الإشارة إلى أن الشاهد يعد واحد من أبرز المرشحين في الانتخابات المبكرة، والتي جاء إعلانها عقب وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي الشهر الماضي.

وكان عبد الكريم الزبيدي، وزير الدفاع التونسي، أول من قدم استقالته عقب تقديم ملف ترشحه لمنصب الرئاسة، ليتبعه الشاهد فيما بعد، وذلك عقب دعوات طالبته بذلك لضمان شفافية ونزاهة الانتقال الديمقراطي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين